الاتحاد

الرياضي

25 مليون درهم و59 سيارة جوائز كأس رئيس الدولة للصيد بالصقور

76 شوطاً في نسخة 2020 والانطلاقة بعد غدٍ

76 شوطاً في نسخة 2020 والانطلاقة بعد غدٍ

هزاع أبوالريش (أبوظبي)

أكد سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، أن تواصل تنظيم كأس صاحب السمو رئيس الدولة للصيد بالصقور، للعام السابع على التوالي، يمثل مفخرة حقيقية لنهضة الرياضات التراثية التي استطاعت أن تكون حجر الأساس في خطط الحفاظ على التراث الوطني الأصيل، وإعلاء شأنه بين الأمم، مضيفاً سموه: إن دعم واهتمام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أسهم بتحقيق الانعطافة الاستثنائية والنقلة التنموية في المسيرة التاريخية الطامحة، لرفعة تراث الإمارات وإعلاء شأن الهوية الوطنية.
وتنطلق النسخة السابعة من الكأس الغالية، الخميس المقبل، وتستمر حتى 27 الشهر الجاري، بميدان الفلاح بأبوظبي، بتنظيم نادي أبوظبي للصقارين الذي خصص 25 مليون درهم، و59 سيارة دفع رباعي، جوائز للفائزين في 76 شوطاً يتنافس فيها المشاركون.
وتقام المسابقات لـ 76 شوطاً تأهيلياً، مقسمة لمسابقات التلواح للعامة ملاك وعامة مفتوح والشيوخ، بالإضافة إلى آخر يومين 6 أشواط نهائية، تنقسم على 3 أشواط لفئة الجرناس للعامة ملاك وعامة مفتوح والشيوخ كأس التلواح الذهبي، و3 أشواط لفئة الفروخ للعامة ملاك وعامة مفتوح والشيوخ كأس صاحب السمو رئيس الدولة للصيد بالصقور، بمشاركة أربع فئات من الصقارين: فئة فرق أصحاب السمو الشيوخ، وفئات العامة هواة، والعامة ملاك، والعامة المفتوح، ولفئات الصقور: جير تبع، جير شاهين، جير، قرموشة، وفئتي الحر والشاهين من إنتاج المزارع.
وأشاد سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، بانطلاق النسخة السابعة للكأس الغالية، بمشاركة كبيرة من ملاك وصقاري الإمارات، والجهود الدؤوبة والخطط الطموحة لنهضة وتقدم مسابقات الصيد بالصقور، في ظل الدور المميز لنادي أبوظبي للصقارين، واهتمامه الكبير بتقديم الخطط الفاعلة لتحقيق التنمية التراثية، مؤكداً أن رياضة الصيد بالصقور تحظى بدعم واهتمام كبيرين من قبل القيادة الرشيدة التي تولي أهمية كبيرة للنهوض برياضة الآباء والأجداد، لما تحتله من مكانة كبيرة عند أبناء الإمارات، لافتاً إلى المشاركة الكبيرة في الحدث، والتطبيقات التكنولوجية المستخدمة في المسابقات، تمثل تطوراً مميزاً يعكس حرص القائمين على نجاح الحدث واستمراريته سنوياً.
وتابع سموه: «نفخر بنجاحات مسابقات كأس صاحب السمو رئيس الدولة للصيد بالصقور في كل موسم، ومدى التطورات التي تقطعها البطولة في مسيرتها السنوية التي انطلقت من أجل ترسيخ مفاهيم التراث الوطني في وجدان أجيال الحاضر، وتعزيز تفاعل وتواصل المجتمع التراثي بقيمة ومكانة هذه الرياضة التي تمثل ركناً أصيلاً في رياضات الآباء والأجداد، ولا بد من دعمها في مسيرة الأجيال القادمة والعمل على تعزيز حضورها، وتسخير كل الإمكانيات لتبقى حاضرة كنموذج تراثي ورياضي تفتخر به الأجيال».
وقال معالي فارس محمد المزروعي، مستشار بوزارة شؤون الرئاسة، رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للصقارين، إن مبادرات النادي دائماً متميّزة، ولها حضور مبهر وواضح، وتأتي في إطار السعي الدائم لمواصلة النجاحات التي تحققت على مدار السنوات الماضية، والمضي قدماً في الحفاظ على الرياضات التراثية، وترسيخها في نفوس الشباب والكبار، مضيفاً أن مثل هذه المسابقات تعزز الثقة في النفس، وترسخ مفهوم الهوية، لكون الارتباط وثيقاً ما بين التراث والبيئة والحياة التي عاشها ابن الإمارات.
وتابع معاليه أن مثل هذه المسابقات تساهم في توسيع قاعدة الممارسين، وتجعل أمامنا جيلاً قادراً على حمل راية الآباء والأجداد بإصرارٍ وعزيمة، كما أن هذه المسابقات تعزز من الحس الوطني الرفيع، وتصقل النفس لأن تكون أكثر تفاؤلاً في الحياة، موجهاً الشكر والتقدير إلى القيادة الرشيدة لدعمها المتواصل لحماية التراث الوطني، وصون الإرث الأصيل، لأن يكون حاضراً وساكناً في نفوس أبناء الوطن.

اقرأ أيضا

العين ضمن قائمة أفضل أندية آسيا في العقد الأخير