الاتحاد

عربي ودولي

فوز مدوٍ لزعيم المعارضة بانتخابات الرئاسة في كرواتيا

حقق ايفو يوسيبوفيتش مرشح الحزب الاشتراكي الديمقراطي المعارض، فوزا مدويا في انتخابات الرئاسة التي جرت في كرواتيا أمس الأول، متعهدا بدعم جهود الحكومة لاستكمال محادثات الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي العام الحالي والانضمام إلى الاتحاد في 2012. وقالت لجنة الانتخابات الحكومية إن يوسيبوفيتش وهو خبير قانوني وملحن موسيقي، حصل على 60.3% من الأصوات في 99، 62% من مراكز الاقتراع. وسيكون يوسيبوفيتش ثالث رئيس لكرواتيا منذ استقلالها عن يوغوسلافيا عام 1991. وحصل رئيس بلدية زغرب ميلان بانديتش الذي تدعمه الكنيسة والناخبون المحافظون بشكل أكبر، على 39.7% كمرشح مستقل. ودعي أكثر من 4,4 مليون مقترع إلى المشاركة في هذه الانتخابات التي بلغت نسبة المشاركة فيها 50,28%.
وطرد بانديتش من الحزب الاشتراكي الديمقراطي لإصراره على الترشح للرئاسة رغما عن الحزب. ووعد يوسيبوفيتش بدعم إصلاحات رئيسة الوزراء يادرانكا كوسور ومكافحة الفساد المتفشي وهو شرط أساسي من الاتحاد الأوروبي. وقال يوسيبوفيتش لأنصاره المبتهجين “أعتقد بقوة أننا جميعا نريد أن تكون كرواتيا أفضل مع مزيد من العدالة ونريد بلدا يكافأ فيه العمل وتعاقب فيه الجريمة”.
وكان يوسيبوفيتش تعهد خلال حملته الانتخابية، بإجراء “إصلاحات ومكافحة الفساد وعودة النزاهة إلى الحياة السياسية” مما يعزز جهود الحكومة في المراحل الأخيرة من مفاوضات الانضمام للاتحاد الأوروبي. وسيخلف يوسيبوفيتش الرئيس الإصلاحي المخضرم شتيبان ميسيتش الذي تنتهي فترته ولايته الثانية في فبراير المقبل.

اقرأ أيضا

«شينخوا» تعلن تحقيق أول نجاح في علاج مرضى فيروس «كورونا»