الإمارات

الاتحاد

«أبوظبي للإعلام» تطلق جائزة «ياس للتميز»

المحمود يتوسط سفراء التحسين في أبوظبي للإعلام (تصوير: حميد شاهول)

المحمود يتوسط سفراء التحسين في أبوظبي للإعلام (تصوير: حميد شاهول)

عمر الأحمد (أبوظبي)

أطلق سعادة محمد إبراهيم المحمود رئيس مجلس إدارة أبوظبي للإعلام والعضو المنتدب جائزة «ياس» للتميز تحت شعار «معاً نتميز»، بحضور المديرين التنفيذيين ومديري الإدارات وعدد من الموظفين.
وتهدف الجائزة إلى تعزيز مفاهيم التميز المؤسسي في جميع أعمال الدوائر والإدارات والشركات التابعة لأبوظبي للإعلام، من خلال إتباع أفضل الممارسات وتطبيق المعايير المختارة من حكومة أبوظبي والمواءمة مع المعايير العالمية الموضوعة من قبل المنظمة الأوروبية لإدارة الجودة لتمكين المؤسسات من رفع كفاءة عمل القياديين وتبني آليات التخطيط الاستراتيجي وحوكمة العمليات التشغيلية وأساليب تطوير إدارة الموارد، بهدف تحقيق أفضل النتائج من حيث تجربة المتعاملين ورضا العاملين والتفاعل الإيجابي مع المجتمع، بما يسهم في تحقيق رؤية أبوظبي للإعلام وتوجهات حكومة أبوظبي في هذا السياق.
وأكد المحمود السعي إلى تعزيز مفاهيم التميز المؤسسي، بعد أن أرست كل الركائز المطلوبة لتحقيق متطلباته، وحرصها على تكريس ثقافة التميز والابتكار والإبداع بوصفها جزءاً أساسياً من بيئة العمل، والعمل على تحقيق الاستثمار الأمثل في الموارد البشرية للشركة».
ووقع المحمود والمديرون التنفيذيون على «ميثاق التميز المؤسسي» الذي يجدد التزام الإدارة العليا في أبوظبي للإعلام برؤيتها وحرصها على تعظيم الفائدة من قدراتها المؤسسية والاستثمار في مواردها البشرية ودعم الابتكار والإبداع والتواؤم مع أفضل الممارسات العالمية في التميز المؤسسي لتقديم الخدمة الإعلامية بروح عالمية من منطلق الثقافة الوطنية الإماراتية، وتحقيق نتائج متميزة ومستدامة، وضمان توفير القيمة المضافة للمتعاملين حتى تصبح في مصاف المؤسسات التي يحتذى بها محلياً وعالمياً.
وكرم سعادته سفراء التحسين في أبوظبي للإعلام تقديراً لمساهمتهم الفعالة وجهودهم في تفعيل معايير التميز المؤسسي، من خلال إنجاز وثائق جائزة أبوظبي للأداء الحكومي المتميز- الدورة الرابعة 2015، وإنجاح عمليات التقييم والعمل على خطط التحسين، التي كان لها الأثر الكبير في نشر ثقافة التميز المؤسسي. كما كرم سعادته فريق المشروع الفني التقني «الغرفة الذكية» الذي تأهل ضمن أفضل 10 مشاريع في جائزة أبوظبي الدورة الرابعة 2015 لمساهمتهم في إنجاز وثائق المشروع الفني التقني «الغرفة الذكية» لجائزة أبوظبي للأداء الحكومي المتميز- الدورة الرابعة 2015 وإنجاح عمليات التقييم.
وأكد راشد المروشد المدير التنفيذي لدائرة الاستراتيجية والتطوير المؤسسي، المستشار الإعلامي للشؤون المحلية، أن إطلاق الجائزة يأتي تدشينا لمرحلة جديدة في مسيرة «أبوظبي للإعلام» بعد أن قامت العام السابق بتفعيل برنامج جائزة أبوظبي للأداء الحكومي المتميز، لتتواءم مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيس المجلس التنفيذي بالعمل على نشر ثقافة التميز في العمل الحكومي.
وأكدت جواهر المنصوري مدير إدارة مراقبة الأداء والتميز المؤسسي تطلع الإدارة لتقديم الدعم الفني اللازم لكافة الدوائر والإدارات والشركات التابعة لتيسير العمل على إتمام تسليم وثائق التقديم للمشاركة في الجائزة في موعد أقصاه 27 سبتمبر 2016 والحرص على اجتياز زيارات التقييم المزمع انعقادها في الربع الأخير من عام 2016.

3 فئات
تنقسم جائزة ياس للتميز إلى 3 فئات، تنقسم الأولى إلى جائزتين تقدم أولاهما لأفضل دائرة متميزة في تطبيق معايير التميز التسعة.
أما جائزة السعادة فأعدت وفقا لأفضل الممارسات في الدولة، وتم ربطها بمعايير التميز.
أما الفئة الثانية من الجائزة فتتوج المشاريع وفرق العمل والمتميزين على مستوى الدوائر والشركات التابعة في مجالات عمل خمسة: «مشروع/‏‏‏‏ فريق عمل مشترك متميز»، و«مشروع/‏‏‏‏ فريق العمل الفني التقني المتميز»، و«مشروع/‏‏‏‏ فريق العمل المتميز في خدمة المتعاملين» و«مشروع/‏‏‏‏ فريق عمل التحسين المستمر الداخلي المتميز»، و«مشروع/‏‏‏‏ فريق عمل التحويل الاستراتيجي».وتختص الفئة الثالثة للأفراد: وهي عشر جوائز، إضافة لوسام العضو المنتدب في: المدير التنفيذي، الإشراف الإداري، خدمة المتعاملين الإشرافي، المتفاني ذو الخدمة الطويلة، المجال التقني، المجال التخصصي، الدعم الإداري، خدمة المتعاملين غير الإشرافي، المجال الميداني، الموظف الجديد.

اقرأ أيضا