الاتحاد

عربي ودولي

الدالاي لاما يتخلى عن دوره السياسي

دارامسالا، الهند، بكين (وكالات) - أعلن الدالاي لاما، الزعيم الروحي للتيبت في المنفى أمس أنه قرر التخلي عن دوره السياسي كرئيس لحكومة التيبت في المنفى، مؤكداً أن الوقت حان كي يحل محله زعيم جديد “منتخب”. لكن بكين اعتبرت على الفور إعلانه هذا “خدعة” تهدف إلى “تضليل المجموعة الدولية”.
وقال الدالاي لاما في خطاب ألقاه في دارامسالا شمالي الهند حيث يعيش أبناء التيبت المنفيون “إن رغبتي بنقل السلطة لا تتعلق بتاتاً برغبة في التخلي عن مسؤولياتي”.
وأضاف “هذا من أجل مصلحة التيبتيين على المدى البعيد وليس نابعاً من شعور بثبط العزيمة”. وأكد الدالاي لاما (75 عاما)، زعيم التيبتيين في المنفى والفائز بجائزة نوبل للسلام، أنه سيطلب من برلمان التيبت في المنفى خلال جلسته المقبلة في مارس إجراء تعديل يتيح له التخلي عن مهامه. وكان متحدث باسم الدالاي لاما أعلن في نوفمبر الفائت أن الأخير يعتزم التخلي عن منصبه كرئيس لحكومة التيبت في المنفى من أجل تخفيف عبء العمل عن كتفيه وتقليص دوره الرسمي، ولكن دون التخلي عن دوره الروحي”.
من جانبها اعتبرت الناطقة باسم الخارجية الصينية جيانج يو أن إعلان الدالاي لاما عزمه التخلي عن دوره السياسي هو “خدعة” تهدف إلى “تضليل المجموعة الدولية”. وقالت جيانج خلال تصريح صحفي إن “الدالاي لاما غالبا ما تحدث في السنوات الماضية عن تخليه عن دوره السياسي، اعتقد أنها خدع تهدف إلى تضليل المجموعة الدولية”.
واعتبرت الناطقة أن “الحكومة في المنفى هي منظمة سياسية غير مشروعة ويجب ألا تعترف بها أي دولة في العالم”.

اقرأ أيضا

«الصحة العالمية» تحذّر من اتخاذ تدابير على نطاق عام جراء «كورونا»