الأحد 22 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
السؤال الصعب
5 أغسطس 2005

ذات يوم، جلس أمير المؤمنين عمر بن عبدالعزيز - رحمه الله - يفكر في شؤون رعيته، فتذكر المسؤوليات الكثيرة التي يجب أن يؤديها للناس، فبكى بكاءً شديداً، ودخلت عليه زوجته فاطمة بنت عبدالملك، فرأته ويده على خده، ودموعه تسيل من عينيه، فظنت أن شيئاً ما قد حدث، فسألته عما يبكيه·فقال: يا فاطمة، إني تقلدت أمر أمة محمد (صلى الله عليه وسلم) فتفكرت في الفقير الجائع، والمريض الضائع، والعاري المجهود، والمظلوم المقهور، والغريب المأسور، والكبير، وذي العيال في أقطار الأرض، فعلمت أن ربي سيسألني عنهم، وان خصمي دونهم محمد (صلى الله عليه وسلم) فخشيت ألا تثبت لي حجة عند خصومته، فرحمت نفسي، فبكيت·
لقد خشي أمير المؤمنين أن يفرط في حق من حقوق أمة محمد (صلى الله عليه وسلم)، أو يعجز عن القيام بما يجب عليه نحوها، فيتعرض للحساب الشديد من الله يوم القيامة فبكى شفقة على نفسه ورحمة بها·
سلطان بشير خلف العبري
جزيرة دلما
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©