صحيفة الاتحاد

الرياضي

120 طالباً يشاركون في ماراثون مركز وزارة الثقافة بأبوظبي

أبوظبي (وام) - شارك 120 طالبا في الماراثون الرياضي الذي نظمه مركز وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع في أبوظبي أمس الأول بمنطقة كاسر الأمواج على هامش حملة “خطر في متناول اليد” التي أطلقها المركز وتستمر حتى الثلاثاء المقبل لتوفير محيط خال من مخاطر الأدوية منتهية الصلاحية التي تؤثر على الصحة العامة والسلامة المهنية.
وتدعم “حملة خطر في متناول اليد” الخطة الإستراتيجية للوزارة للأعوام 2011 - 2013 وأهدافها المتمثلة في دعم الأنشطة الثقافية ورفع مستوى الوعي بالثقافة الإماراتية وتعزيز التكامل والتنسيق مع القطاعين العام والخاص وبناء شراكات فاعلة، إضافة إلى تحقيق رؤية الوزارة في الريادة في التنمية الثقافية والمجتمعية لإمارات مزدهرة.
وأقيم الماراثون الرياضي بحضور لجنة تحكيم تضم رياضيين ومختصين في مجال السباقات، وسجلت مدرسة المنهل الدولية الخاصة الحضور الأبرز بين المشاركين من شريحة الطلاب، حيث شاركت العديد من الجهات منها مجلس أبوظبي الرياضي ومديرية المرور والدوريات ونادي تراث الإمارات، إضافة إلى شركاء الحملة الرئيسيين، وهم: القيادة العامة لشرطة أبوظبي إدارة الشرطة المجتمعية ومديرية المرور والدوريات وبلدية مدينة أبوظبي ومركز إدارة النفايات في أبوظبي وإدارة مراكز الدعم الاجتماعي ومستشفى النور الراعي الطبي للحملة وجمعية أصدقاء البيئة في أبوظبي وعدد من متطوعي برنامج عطاء التابع للوزارة. وسلمت لجنة تحكيم الماراثون الكؤوس والميداليات الذهبية لأول ثلاثة فائزين بجانب 13 ميدالية فضية للمراكز الأخرى. وتضم حملة خطر في متناول اليد مجموعة متكاملة من البرامج وورش العمل ومحاضرات توعوية ومسابقات ثقافية حيث قامت الحملة علاوة على تنظيم الماراثون الرياضي بتنظيم برنامج زيارات لأهالي منطقة المشرف والكرامة ومدينة خليفة “أ” وتوزيع مطويات توعوية خاصة بالحملة عليهم وتوعيتهم بخطورة الأدوية منتهية الصلاحية وتوضيح أهم أماكن جمع الأدوية في حاويات خاصة لهذا الغرض في مناطق مختلفة في أبوظبي خلال فترة الحملة.
ونظم مركز الوزارة في أبوظبي صالونا ثقافيا ومحاضرات صحية توعوية حول موضوع الحملة، إضافة إلى عقد ورش عمل تحت عنوان “الاستخدام الآمن للمواد الكيميائية في المنازل” و”إسعاف المصاب بالتسمم من الدواء” في وزارة البيئة والمياه ومدرسة المنهل الدولية الخاصة ومدرسة النهضة والوردية.