الاتحاد

عربي ودولي

مجلس الخبراء يطالب بمحاكمة زعيمي المعارضة الإيرانية

أحمد سعيد (طهران)- طالب مجلس الخبراء في إيران في أول بيان يصدره بعد رحيل هاشمي رفسنجاني، السلطة القضائية بمحاكمة زعيمي المعارضة مير حسين موسوي ومهدي كروبي سريعاً.
ودعا مجلس الخبراء الذي يترأسه محمد رضا مهدوي كني إلى اعتقال موسوي وكروبي ومحاكمتهما، منتقداً تحركات المعارضة الإصلاحية والاضطرابات التي حصلت في أنحاء إيران عقب انتخاب الرئيس محمود أحمدي نجاد في 12 يونيو 2009 .واتهم المجلس ارتباط المعارضة بدول خارجية معتبراً قادتها بأنهم خونة، وأنهم سعوا طيلة الأشهر الماضية إلى عزل أنفسهم عن الشعب الإيراني.
وقدم المجلس دعمه لقوات الأمن والشرطة في التصدي للمعارضة، كما امتدح بيانه قيادة المرشد الأعلى علي خامنئي، مشيراً إلى أنه “يمتلك كل مواصفات القيادة”.
من جهة أخرى اتهم أمين المجلس الأعلى للأمن القومي سعيد جليلي المعارضة، بأنها “تنفذ أجندة الأعداء وخاصة أميركا والدول الغربية في إيران”. وذكر أن “أميركا قدمت 55 مليون دولار كدعم للمعارضة من خلال تأسيس مواقع إلكترونية تبلغ 874 موقعاً إلكترونياً مناهضاً لإيران، ولدعم عناصر الشغب داخل إيران”.
في مقابل ذلك دان حسين كروبي النجل الأكبر لمهدي كروبي هجوم رئيس كتائب الباسيج محمد رضا نقدي على والده. ورد على التصريحات بقوله “إن النظام السياسي في إيران أخذ بالتقلص ولم يبق من النظام لاجمهوريته ولا إسلاميته”.

اقرأ أيضا

تواصل احتجاجات لبنان وإغلاق طرق في بيروت