الاتحاد

عربي ودولي

عمل تخريبي يوقف ضخ النفط العراقي إلى تركيا

كركوك (أ ف ب) - قال مسؤول في وزارة النفط العراقية أمس إن “عملاً تخريبياً” أدى إلى اندلاع حريق أوقف عمليات الضخ عبر الأنابيب المتجهة إلى تركيا مساء الثلاثاء، لكن عمليات التصدير لا تزال مستمرة من ميناء جيهان على البحر الأبيض المتوسط.
وقال المتحدث باسم وزارة النفط عاصم جهاد إن “انفجاراً استهدف مساء الثلاثاء أنبوب نقل النفط إلى ميناء جيهان التركي”، مشيراً إلى أن “شركة نفط الشمال سارعت إلى إصلاح العطل وأبدلت مقطعا من الأنبوب”.
وأكد أن “الانفجار أدى إلى توقف ضخ النفط باتجاه ميناء جيهان التركي، لكن تصدير النفط مستمر من الميناء، حيث يملك العراق خزانات نفطية”.
وقد أعلن مصدر في شركة نفط الشمال في وقت سابق، أن “التقرير الفني يؤكد وجود عمل تخريبي وراء توقف الضخ، لكننا لا نستطيع تحديد ما إذا كان ناجما عن انفجار أو سقوط صاروخ، فالكوادر الفنية باشرت صباح الخميس إصلاح الأضرار”.
وتابع “نحتاج ثلاثة إلى سبعة أيام لإصلاح الأعطال”. وأشار المصدر إلى أن “عمليات الإنتاج مستمرة في حقول كركوك النفطية وبمعدل 690 ألف برميل يومياً”.
ووقع الانفجار بين محافظتي صلاح الدين ونينوى على مسافة 110 كلم إلى الغرب من كركوك. ويتم تصدير بين 450 و500 ألف برميل من النفط يوميا عبر هذا الأنبوب. وتقوم شركة نفط الشمال بتخزين كميات كبيرة من النفط لتصديرها عبر خطوط أخرى تحسبا لحالات مماثلة.

اقرأ أيضا

مفتي مصر ينعى سلطان بن زايد