الاتحاد

الإمارات

الشيخة فاطمة تستعرض خطط العمل في «التنمية الأسرية» وتطلع على تطورات البرامج الجاري تنفيذها

مشاركات في أحد الفصول الدراسية التي تنظمها مؤسسة التنمية الأسرية

مشاركات في أحد الفصول الدراسية التي تنظمها مؤسسة التنمية الأسرية

ترأست سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، مساء أمس الأول، الاجتماع الأول خلال العام الجديد مع الإدارة العليا لمؤسسة التنمية الأسرية، والذي يأتي وفق أجندة اجتماعات سموها مع قيادات المؤسسة فيها للعام 2013.
واطلعت سموها خلال الاجتماع على آخر التطورات فيما يتعلق بتنفيذ عدد من البرامج والمشاريع التي حققت فيها المؤسسة خطوات متقدمة نحو تفعيل الخدمات التي تقدمها لجمهورها المستهدف في مناطق أبوظبي الغربية والوسطى والشرقية.
وكان في استقبال سموها لدى الوصول إلى مقر المؤسسة بالمشرف، مريم محمد الرميثي مدير عام المؤسسة و د. هاجر الحوسني عضو مجلس أمناء المؤسسة وموزه العتيبة عضو مجلس أمناء المؤسسة وحمده غانم الهاجري مدير دائرة خدمة المجتمع ونعيمة مبارك المزروعي مدير دائرة تنمية الأسرة بالمؤسسة ومديرات الإدارات في مؤسسة التنمية الأسرية. وحضر الاجتماع إلى جانب الإدارة العليا للمؤسسة معالي د. ميثاء الشامسي وزير الدولة مستشار سمو الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية ونوره السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام.
وفي بداية الاجتماع، رحبت مريم محمد الرميثي بـأم الإمارات ونقلت لسموها تحيات وتهاني معالي رئيس وأعضاء مجلس أمناء مؤسسة التنمية الأسرية وجميع العاملين فيها، بمناسبة حلول العام الجديد، متمنية لسموها مزيداً من الإنجازات وعلى كافة الصعد المحلية والإقليمية والدولية، داعية المولى عز وجل أن يضفي على سموها موفور الصحة والسلامة، وأن يوفق مساعيها لما فيه الخير والسداد.
ثم قدمت مدير عام مؤسسة التنمية الأسرية شكرها وتقديرها العميقين لجهود سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك ومتابعة سموها الدورية والحثيثة لخطة سير العمل في المؤسسة، مؤكدة أن مؤسسة التنمية الأسرية بمجلس أمنائها وإدارتها العليا وإداراتها المختلفة وموظفيها تسير وفق منهجية عمل واستراتيجية واضحتين وأن نتائج النجاحات والإنجازات التي حققتها المؤسسة جاءت وفق التوجهات التي رسمت أهدافها بحكمة ورؤية ثاقبة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك.
وقالت مريم الرميثي في كلمتها الترحيبية بسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك: نحتفل معاً بمرور ثلاث سنوات على إطلاق المؤسسة لبرامجها وخدماتها الاستراتيجية ضمن التحديث الذي تم على خطتها الاستراتيجية 2010 – 2014 ، والتي استفاد منها أكثر من 66 ألف و688 مشاركا من أفراد الأسرة والمجتمع في مختلف المناطق في إمارة أبوظبي، حيث حققت المؤسسة عدداً كبيراً من الإنجارات على الصعيدين الاستراتيجي والتشغيلي”.
وأشارت إلى أن عام 2013 هو عام تقييم المسار الاستراتيجي والتشغيلي للمؤسسة (الأداء العام للمؤسسة) وتبني استراتيجية حديثة وطموحة للفترة من 2014 – 2018 تركز على العمق الاجتماعي والأبعاد المختلفة له، تبدأ أولى مراحلها بإطلاق المسح الاجتماعي الثاني، وهو المشروع الاستراتيجي الضخم الذي سيتم إعداده بالتنسيق المباشر مع قطاع التنمية الاجتماعية في المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي ومركز أبوظبي للإحصاء وسيشارك فيه عدد كبير من شركاء المؤسسة الاستراتيجيين في القطاع الاجتماعي في إمارة أبوظبي حرصا من المؤسسة على تكامل جهود العاملين في القطاع الاجتماعي لتقديم أفضل وأجود الخدمات للأسرة والمجتمع في إمارة أبوظبي وتحقيقاً لرؤية الحكومة وتوجهاتها الاستراتيجية.
و استعرضت نعيمة مبارك المزروعي مدير دائرة تنمية الأسرة البرامج الاستراتيجية التي تم تنفيذها في المنطقة الغربية وفقا لمخرجات دراسة احتياجات الأسرة والمجتمع في المنطقة الغربية حيث قدمت عرضاً شاملاً للبرامج التي تم تنفيذها للأسرة في المنطقة خلال العام 2012، والتي استفاد منها أكثر من 6453 مستهدفاً ومستهدفة من أفراد الأسرة، حيث بلغ مستوى الرضا العام عن البرامج المنفذة 9ر93 في المائة.
وضمن اتفاقية الشراكة الموقعة بين مؤسسة التنمية الأسرية وديوان سمو ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، استعرضت حمدة الهاجري مدير دائرة خدمة المجتمع مشاركة مؤسسة التنمية الأسرية في مبادرة الديوان لتكريم كبار السن من سيدات المجتمع المحلي في منطقتي “غياثي والسلع”، حيث قام فريق من الديوان والمؤسسة بزيارة عدد من السيدات في المنطقتين حيث تم تقديم هدايا رمزية لهن تقديراً وامتناناً لأدوارهن في المجتمع.
وتم خلال الاجتماع استعراض ما استجد من موضوعات ذات صلة بالعمل في مؤسسة التنمية الأسرية.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يهنئ الرئيس الموريتاني المنتخب