الاتحاد

عربي ودولي

البشير يحذر القيادة المصرية من حل جهاز الأمن

القاهرة - الخرطوم (الاتحاد) - كشف الرئيس السوداني عمر البشير أنه طرح على القيادة المصرية الجديدة خلال زيارته للقاهرة قبل يومين تجربة السودان خلال مرحلة الانتفاضة 1985، ونصحهم بعدم حل جهاز الأمن تجنبا لتكرار خطأ السودان. وأضاف انه نصح القيادة المصرية بضرورة إعادة الثقة إلى الشرطة المصرية “بعد ما تشوهت صورتها في المرحلة السابقة، والاقتداء بالتجربة الماليزية في الجانب الاقتصادي”.
وحذر البشير في حديث قصير مع رئيسي تحرير “الصحافة” و”الأحداث” السودانيتين المستقلتين في الطائرة في طريق العودة إلى الخرطوم أمس الأول، من أن “ليبيا صارت مخزن سلاح كبيرا وترسانة يمكن أن تعرض المنطقة للخطر”، وجدد رفضه لأي تدخل أجنبي في الجماهيرية “حتى لا تتحول إلى عراق جديد”.
وفي الشأن الداخلي السوداني أوضح البشير أن حوار حزب المؤتمر الوطني (الحكم بزعامته) مع القوى السياسية “لم يتوقف ولا صلة له بالأحداث الجارية في المنطقة العربية”. وكشف انه طرح على حزبي “الأمة” و”الاتحادي الديمقراطي” الاندماج مع حزبه في كيان واحد واقترح أن يكون اسمه «مؤتمر الأمة الاتحادي»، ولما تعذر ذلك طرح التحالف ثم التعايش حكومة ومعارضة.
ورأى البشير أن الحوار الجاري حالياً مع حزبي الأمة والاتحادي (الأصل) “ضروري حتى إذا لم يصل إلى النتائج النهائية فإنه سيخفف التوتر في الساحة السياسية”، ولكنه أعرب عن تفاؤله بالتوصل إلى تفاهمات متمنياً التوصل إلى نتائج إيجابية قبل 9 يوليو المقبل الذي يتبعه تشكيل حكومة جديدة عقب نهاية الفترة الانتقالية.
ونفى البشير حصر الحوار على الأمة والاتحادي، وقال إن هناك أحزاباً أخرى لديها مواقف وشروط مسبقة. وتابع “نحن حصلنا على تفويض شعبي عبر الانتخابات الرئاسية والبرلمانية الأخيرة ولن نلغي هذا التفويض ولا يمكن تجاوزه”.
وعن حوار المؤتمر الوطني مع أحزاب يدعو بعضها إلى تظاهرات لإسقاط الحكومة، قال البشير إن أحزاب المعارضة ليست متفقة تماماً وهي ليست على قلب رجل واحد، ولديها مواقف متباينة وسيستمر حزبه في الحوار مع الراغبة منها.
من جانب آخر، أكد وزير الخارجية السوداني علي كرتي، أن منطقة حلايب لن تكون مثار نزاع بين السودان ومصر، وقال إن أطروحات السودان بأن تكون حلايب منطقة تعاون وتكامل وانفتاح ما زالت مطروحة، ويمكن تطويرها بالتعاون مع الجانب المصري.
وأضاف كرتي، في تصريح له بعد عودته برفقة الرئيس عمر البشير من القاهرة أمس الأول : “لسنا في حاجة لطرح هذه القضية في الوقت الراهن”، وقال “إن السودان يعرف حقه وكيفية إثباته”. وأوضح أن الجانبين السوداني والمصري ناقشا بوضوح معوقات العلاقات الثنائية في الفترة الماضية.

اقرأ أيضا

العراق يعتقل 21 داعشياً في مناطق مختلفة من الموصل