الأحد 4 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
ثقافة

الشارقة تستضيف المؤتمر الإقليمي للمكتبات

الشارقة تستضيف المؤتمر الإقليمي للمكتبات
17 ابريل 2019 03:33

الشارقة (الاتحاد)

بمناسبة اختيار الشارقة العاصمة العالمية للكتاب 2019، تستضيف إمارة الشارقة يومي 25 و26 أبريل الجاري في مركز إكسبو الشارقة، الدورة الرابعة من المؤتمر الإقليمي للاتحاد الدولي لجمعيات المكتبات ومؤسساتها (إفلا) في المنطقة العربية، بالتعاون مع هيئة الشارقة للكتاب، تحت شعار «تكنولوجيا المعلومات والمعرفة الرقمية، وتأثيرها على مؤسسات وبيئة المعلومات العربية».
وقال أحمد بن ركاض العامري، رئيس هيئة الشارقة للكتاب: «نحرص في هيئة الشارقة للكتاب على إتاحة الفرصة لأمناء المكتبات في العالم العربي ليكونوا أكثر مواكبةً لأحدث الممارسات والبرامج والمشاريع والمبادرات على صعيد إدارة المكتبات، ترجمة لرؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الذي يدعونا لتفعيل أسس الحوار الثقافي والحضاري مع مختلف الجهات الفاعلة على المستويين العربي والعالمي».
وأضاف العامري: «تأتي استضافتنا المؤتمر تماشياً مع اهتمامنا في هيئة الشارقة للكتاب بقطاع المكتبات الذي نعتبره جزءاً لا يتجزأ من استراتيجيتنا ورؤيتنا للنشر ودعم صناعة الكتاب».
من جانبه، قال فيصل النابودة، منسق عام المؤتمر: «يؤكد المؤتمر ضرورة الاهتمام بالارتقاء بواقع عمل المكتبات حول العالم، كما أنه يعالج حزمة من القضايا والبرامج الخاصة التي تواجه العاملين في هذا المجال من خلال طرحها على طاولات النقاش للتباحث والحديث حولها بمشاركة نخبة من المتخصصين والخبراء إسهاماً في استحداث أسس وأساليب جديدة وواعدة تثري هذا القطاع وتمدّه بالكثير من الخبرات والمعارف الضرورية».
وتعقد خلال يومي المؤتمر أربع جلسات علمية بواقع جلستين كل يوم، تناقش المحاور التالية: تأثير المعلومات والمعرفة على منظومة العمل في المكتبات ومراكز المعلومات العربية، وتأثير نظم التعليم عن بعد عبر الإنترنت على المكتبات الأكاديمية، والمكتبة الرقمية المدرسية وتأثيرها على العملية التعليمية: نماذج عالمية وتجارب مصرية رائدة، وتأثير المعلومات والمعرفة الرقمية على إعداد اختصاصي المعلومات العرب، وتأثير المعلومات والمعرفة الرقمية على المستفيد العربي، والنفاذ إلى المعلومات في البيئة الرقمية في تونس: أي دور لثقافة المعلومات، واستثمار مؤسسات المعلومات العربية في التقنيات الجديدة لإدارة المعرفة الرقمية (الفهرس العربي الموحد)، واستثمار مؤسسات المعلومات العربية في التقنيات الجديدة لإدارة المعرفة الرقمية في ضوء تقرير اتجاهات الإفلا، ومبادرات المؤسسات العربية للمعلومات والمعرفة في التعاون بينها، والتشابك الرقمي وتوحيد إجراءات العمل، والاستغلال الأمثل للمعرفة الرقمية: (المكتبة الرقمية السعودية)، والمكتبات في البيئة الرقمية بين مسؤولية إتاحة المعرفة وحقوق الملكية الفكرية: رؤية تحليلية، ودرجة الوعي بأمن المعلومات لدى العاملين في المكتبات الجامعية الأردنية، وأخيراً، النشر الإلكتروني الأكاديمي في الجامعة الجزائرية ودوره في ترقية وإتاحة المحتوى الرقمي العربي: دراسة ميدانية بجامعة قسنطينة.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©