الاتحاد

عربي ودولي

موسى يعرب عن صدمته إزاء الاشتباكات الطائفية في القاهرة

القاهرة (الاتحاد، وكالات) - أعرب الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى عن صدمته إزاء الأحداث الدموية التي وقعت بين مسلمين وأقباط بالقاهرة. واعتبر أن تلك الأحداث الطائفية تجافي روح ثورة 25 يناير التي جمعت بين أبناء مصر جميعا فوقفوا صفا واحدا لإسقاط الديكتاتورية وإعادة بناء البلاد، وترحم على أرواح شهداء الثورة ومن قضوا في أحداث المقطم و منشأة ناصر .وقال إن هناك من لا يزال يعشش في أزقة الفساد والمؤامرة ويستهدف إثارة الفوضى والانقسام بين أبناء الشعب لتعويق المسيرة نحو الديمقراطية والحياة الحرة و استعادة الشخصية المصرية الإيجابية الفتية.
وذكر أن ما يحدث من محاولات إحياء الفتنة بعد ما شاهدناه من تلاحم إسلامي مسيحي خلال ثورة التحرير يدعو إلى الشك في أن جهات خفية قد نشطت لإجهاض الثورة ومسيرتها.
وطالب بعودة الأمن وإعادة تمركز الشرطة لحماية الناس و بالمحاسبة السريعة لمرتكبي جرائم الاعتداء على المجتمع ومؤسساته وعلى رأسها دور العبادة.
وشيعت صباح أمس جنازة سبعة مسيحيين كانوا ضمن عدة مصريين قتلوا خلال مواجهات طائفية في حي منشأة ناصر جنوب شرق القاهرة الثلاثاء. وشارك نحو خمسة آلاف قبطي في القداس الجنائزي الذي أقيم في دير “سمعان الخراز” بحي المقطم وحضره قائد قوات الدفاع الجوي المصري. وحمل المشاركون في الجنازة الجيش مسؤولية سقوط الضحايا.
من جانب آخر، دعت الولايات المتحدة إلى ملاحقة مرتكبي أعمال العنف الطائفي في مصر قضائيا. وقال ناطق باسم الخارجية الأميركية مارك تونر “طلبنا من الحكومة الانتقالية المصرية التحرك بسرعة ليمثل مرتكبو أعمال العنف هذه أمام القضاء”. وقال تونر “من المهم أن يتذكر المصريون الوحدة التي سادت في ساحة التحرير قبل أسابيع فقط، والعودة إلى الروح السلمية التي اتسمت بها التظاهرات التي أنهت حكم مبارك”.

اقرأ أيضا

بريطانيا: الاستيطان يخالف القانون الدولي ويجب وقفه