الخميس 19 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
إنتل تفتتح أربعة مراكز عالمية لتحديد حلول تلائم الأسواق المحلية
5 أغسطس 2005


دبي- 'الاتحاد': افتتحت شركة إنتل أربعة مراكز حول العالم للتعريف بالمنصات هدفها تحديد حلول الحوسبة التي ترتكز على تقنيات إنتل وتلائم الأسواق المحلية· وستقوم المراكز الجديدة بتحديد الاعتبارات البيئية ومتطلبات السوق الخاصة بكل منطقة جغرافية، بما في ذلك عوامل مثل الطقس العاصف أو مورد الطاقة المتقطع أو متطلبات المحتوى المتخصص للمستهلكين والشركات الصغيرة·
ويجري تأسيس مراكز إنتل للتعريف بالمنصات في أربعة أسواق رئيسية هي بانجالور في الهند والقاهرة في مصر وساو باولو في البرازيل وشانغهاي في الصين· وستخدم هذه المراكز بشكل أساسي مناطق جنوب آسيا والشرق الأوسط وأفريقيا وأميركا اللاتينية وآسيا الوسطى· ويمكن تطبيق المنصات التي يتم التعريف بها في هذه المراكز الأربعة على أسواق أخرى بما فيها قطاعات محدّدة من السوق في بعض الدول المتطورة·
وزوّد كل مركز بفريق محلي من الموظفين المتخصصين في الإثنوغرافيا والتصميم وهندسة الحلول الذين سيقومون بأعمال الأبحاث والتحليل المعمقة من أجل مواصلة تطوير المنصات· يذكر أنّ إنتل التي توفر تقنيات في مجال المعالجات، تتوجه حالياً نحو المنصات الشاملة في تعاملها مع قنوات التوزيع، وذلك عن طريق دمج مكوّنات العتاد والبرمجيات التي أثبتت نجاحها في العمل مع بعضها البعض· وسوف يؤدي ذلك إلى تسهيل قيام عملاء قنوات التوزيع ببناء وطرح المنصات في السوق بطريقة أسرع، ما يعزز قدراتهم التنافسية·
وقال بيل سيو، نائب الرئيس والمدير العام لمجموعة منصات قنوات التوزيع، التي أسستها إنتل مؤخراً: 'إنشاء مراكز التعريف بالمنصات يظهر توجه إنتل نحو الاحتواء الرقمي للأسواق الناشئة· وتواجه الأسواق المحلية تحديات فريدة، ومنها صعوبة الحصول على التقنية وتدني مستوى التعليم وضعف البنية التحتية أو الظروف البيئية القاسية· لذلك فإن المراكز الجديدة للتعريف بالمنصات وتوجهاتنا نحو المنصات المدمجة ستتيح لنا حتماً تحديد هذه الاعتبارات الخاصة وتطوير حلول محلية تلبي الاحتياجات المختلفة لكل من تلك الأسواق· ونحن نعتقد أنّ التعرّف على هذه العوامل والاعتماد عليها في تصميم الحلول سيؤديان إلى تحفيز استخدام أجهزة الكمبيوتر الشخصية لمليار من المستخدمين في المستقبل'·
وكشف سيو أنّ المقر العالمي لمجموعة منصات قنوات التوزيع سيتم إنشاؤه في مدينة شانغهاي الصينية· وقال: 'الأسواق الناشئة تعتبر أحد محركات النمو بالنسبة إلى إنتل، كما أن الصين تتيح لنا فرصاً كبيرة لتوسيع انتشار أجهزة الكمبيوتر الشخصية· ومدينة شانغهاي على وجه التحديد في طريقها لتصبح أحد المحاور الرئيسية لصناعة تقنية المعلومات في العالم'·

المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©