الاتحاد

عربي ودولي

مقتل شاب سعودي أثناء مشاركته في حملة إغاثة في سوريا


الرياض (د ب ا) - ذكرت تقارير سعودية أمس، أن شاباً سعوديا لقي حتفه في سوريا أثناء مشاركته مع هيئة الإغاثة السعودية في تقديم مساعدات للشعب السوري عبر الحدود التركية. ونقلت صحيفة «سبق» الإلكترونية السعودية عن عبدالله فالح السبيعي قوله، إن شقيقه محمد (27 عاماً) سافر قبل نحو شهر من دون أن يخبرهم بوجهة سفره وأنه اتصل بهم بعد ذلك وأخبرهم بأنه موجود على الحدود السورية التركية مع فريق هيئة الإغاثة السعودية، لافتاً إلى أنه «أكد أن مهمته لن تستغرق أكثر من 20 يوماً وأنه سيعود خلال أسبوع». وأضاف أن الأسرة تلقت أمس الأول اتصالاً من شخص من سوريا لا يعرفونه، أخبرهم أن شقيقه قتل داخل الأراضي السورية من دون أن يفصح لهم عن مزيد من المعلومات، موضحاً أن ما أكد لهم وفاته هو تناقل صور له وهو ميت عبر مواقع التواصل الاجتماعي. وكان مفتي عام السعودية الشيخ عبد العزيز بن عبدالله آل الشيخ حذر مؤخراً من قيام علماء الدين في المملكة من دعوة الشباب السعودي إلى القتال في سوريا، مؤكداً أن دعم السوريين بالمال قد يكون أفضل. ولفت إلى أن «الدعاء للسوريين ومساعدتهم بالمال قد يكون أفضل لهم وهو ما يلزمهم»، مشترطاً أن «يكون دعمهم بالطرق النظامية».

اقرأ أيضا

انتخاب أورسولا فون دير لاين رئيسة للمفوضية الأوروبية