الاتحاد

أخيرة

«أيام سينما الواقع» تودع الدورة الرابعة في دمشق

دمشق (ا ف ب) - اختتم مهرجان “أيام سينما الواقع دوكس بوكس” أمس الأول دورته الرابعة بإعلان فوز الفيلم السوري “في انتظار أبو زيد” لمحمد علي أتاسي بجائزة أفضل فيلم تسجيلي سوري فيما فاز الفيلم اللبناني “تيتة ألف مرة” للمخرج محمود قعبور بجائزة الجمهور الأولى.
أما جائزة الجمهور الثانية فقد ذهـبت لفيلم “أبي من حيفا” للمخـرج عمر الشرقاوي، فيما ذهبت الثالثة لفيلم “مملكة النساء، عين الحلوة” من إخراج الفلسطينية دانا أبو رحمة.
وتنافس في جائزة الجمهور 14 فيلماً من حول العالم عرضت في إطار تظاهرة “المختارات الدولية” من بينها “الآربر” للبريطانية كليو بارنارد، و”صداع” للفلسطيني رائد أنضوني، و”ظلال” لماريان خوري، و”هذه صورتي عندما كنت ميتاً” لمحمود المساد. أما فيلم “في انتظار أبو زيد” فقد منحته الجائزة لجنة تحكيم مؤلفة من الفنان التشكيلي السوري أحمد معلا، والمخرجة البريطانية التسجيلية كيم لونجينوتو، والمستشار الدنماركي توه ستين موللر.
وقد اختارته اللجنة من بين ستة أفلام سورية متنافسة تقع ضمن تظاهرة “أصوات من سوريا” هي “راقصون وجدران” لإياس المقداد، و”سقف دمشق وحكايات الجنة” لسؤدد كعدان، و”الشعراني” لحازم الحموي، وفيلم “صفقة مع السرطان” لأديب الصفدي، و”مدينة الفراغ” لعلي الشيخ خضر. والفيلم هو بورتريه للمفكر المصري الراحل نصر حامد أبو زيد “الأكاديمي الإسلامي الليبرالي الذي تحدى الإسلام المتطرف والتقليدي في مصر ما أدى إلى تطليقه من زوجته”، كما نوه دليل المهرجان. والفيلم قد تم تصويره على مدى السنوات الست الأخيرة من حياته. أما الفيلم الفائز بجائزة الجمهور الأولى “تيتة ألف مرة” ففيه “يصور المخرج اللبناني محمود قعبور جدته البيروتية المشاكسة، مصوراً رحلة الجدة مع ذكرياتها قبل أن يمحوها الزمن بالرحيل”.
وتترافق جائزة الجمهور الأولى مع مبلغ ثلاثة آلاف دولار فيما تبلغ قيمة جائزة “أصوات من سوريا” الفي دولار.

اقرأ أيضا