الاتحاد

أخيرة

«ديسكفري» يستعد لدخول المتحف

كاب كانافيرال (ا ف ب) - عاد “ديسكفري” أقدم المكوكات الأميركية الفضائية الثلاثة للمرة الأخيرة أمس إلى فلوريدا بعدما أنجز بنجاح مهمته التاسعة والثلاثين إلى الفضاء لينسحب من الخدمة ويستعد لدخول المتحف.
وقد حط المكوك كما كان متوقعاً في مركز كينيدي الفضائي بعد عملية نزول سريعة. وقال المراقب الجوي في مركز هيوستون متوجهاً إلى قائد المكوك ستيف لندسي “لقد قمت وطاقمكم بعمل رائع وبعملية هبوط مثالية”. وأضاف “لقد جعلت ديسكفري يمضي ما مجموعه 365 يوماً في الفضاء منذ وضعه في الخدمة عام 1984 ويمكن القول إن ديسكفري هو قائد الأسطول وقائد كل مركبة فضائية مأهولة إذا ما أخذنا المدة التي أمضاها في المدار”. وأجرى المكوك “ديسكفري” أول رحلة له إلى الفضاء في 30 أغسطس 1984 ودار 5830 مرة حول الأرض وقطع مسافة 238 مليون كيلومتر. وهو يستعد لدخول المتحف وسيكون على الأرجح متحف الفضاء التابع ل “سميثسونيان اينستيتوشن” في واشنطن نهاية العام الحالي.

اقرأ أيضا