الاتحاد

الاقتصادي

فيتنام تدشن حملة لتطعيم ملايين الدواجن ضد انفلونزا الطيور


لندن، هانوي- (رويترز): بدأت فيتنام حملة لتطعيم 210 ملايين من الدواجن في اطار جهودها الشاملة للقضاء على فيروس انفلونزا الطيور القاتل الذي أودى بحياة 42 شخصا في البلاد نصفهم منذ ديسمبر الماضي· وقالت وزارة الزراعة انها ستستخدم أكثر من 400 مليون جرعة تطعيم مستوردة من الصين وهولندا لتطعيم الدجاج والبط والسمان ضد فيروس (اتش 5 ان 1)·
وقال وزير الزراعة كاو دك فات هذا الاسبوع وهو يبدأ حملة التطعيم: 'كل الجهود موجهة لصحة المواطنين·
يتعين علينا اتخاذ أي اجراءات مطلوبة بغض النظر عن التكاليف· وبدأت الحملة في اقليم نام دنه الشمالي الذي يبعد 90 كيلومترا جنوبي هانوي أمس حيث قام الاطباء البيطريون بتعليم المزارعين طرق التطعيم·
وقال فام منه داو رئيس ادارة صحة الحيوان في اقليم نام دنه لرويترز بينما اخذ المزارعون في جياو تشاو كوميون دجاجهم في اقفاص للتطعيم المجاني 'سنعمل للتأكد من تطعيم كل الدواجن من الدجاج والبط· ' وفي الاقاليم الاخرى التي بها مخاطر عالية من الاصابة ومعظمها في منطقة سلة الارز في دلتا الميكونج سيتم تطعيم جميع الدواجن في الفترة بين سبتمبر ايلول ونوفمبر تشرين الاول قبل وصول فصل الشتاء وهو افضل الفصول لانتشار الفيروس·
وقتل الفيروس 61 شخصا على الاقل في آسيا منذ وصوله في اواخر عام 2003 ويخشى خبراء منذ ذلك الحين من تطور الفيروس الى شكل يمكن ان ينتقل بسهولة بين الاشخاص وهو ما لا يمكن ان يفعله الان·
على صعيد متصل، قال علماء إن الاحتفاظ بثلاثة ملايين جرعة مضادة للفيروسات وتوخى الحذر وتقليل الاختلاط بين البشر هي عوامل من الممكن ان تؤدي الى احتواء انتشار محتمل بين البشر لمرض انفلونزا الطيور ومنع حدوث تفشي وبائي للمرض يمكن ان يودي بحياة الملايين·
ويخشى مسؤولو صحة من امكانية تحول سلالة الفيروس اتش5 ان1 المنتشرة في آسيا الى نوع قاتل قد يضاهي في تأثيره او يفوق وباء الانفلونزا الاسبانية الذي قتل ما بين 20 و40 مليون شخص حول العالم القرن الماضي·
لكن فريقين من العلماء استخدموا برامج كمبيوتر تحاكي حدوث تفشي لنوع متحول من انفلونزا الطيور في تايلاند يكون قادرا على الانتشار بين البشر قالوا انهم يعتقدون انه بتبنى استراتيجيات سيطرة حذرة والاحتفاظ بمخزون قابل للنقل من العقاقير المضادة للانفلونزا يمكن منع تفشي المرض بصورة وبائية· وقال البروفسور نيل فيرجسون من كلية لندن الملكية في مؤتمر صحفي 'ما توصل اليه عملنا·ان من الممكن السيطرة على تفشي سلالة جديدة من الانفلونزا بين البشر لكن ذلك لن يكون ممكنا الا اذا كان التفشي في مراحله المبكرة'· وقال ان نجاح الخطة يعتمد على عزل المجموعة الاولى من المصابين قبل ان يصل عددهم الى خمسين مصابا·
وقال فيرجسون الذي كتب نتائج الدراسة في دورية نيتشر العلمية 'وفي اسوأ الحالات فاننا سنكون في حاجة الى مخزون مكون من ثلاثة ملايين جرعة من مضادات الفيروسات التي يمكن نشرها في أي مكان في العالم في غضون ثلاثة أيام'· واذا نجحت هذه الخطة يرى الباحثون ان بامكانهم احتواء تفشي المرض في غضون 60 يوما·
وطورت ايرا لونجيني وعلماء اخرون بجامعة ايموري في اتلانتا بولاية جورجيا الاميركية برنامج كمبيوتر اخر مشابها·وبدلا من الاعتماد على سكان تايلاند كما فعل فريق فيرجسون فقد استند بحثهم على 500 الف من سكان مناطق ريفية·وتوصلت الدراسة التي نشرت نتائجها في دورية ساينس الى نتائج مماثلة·
وقالت ايرا في اتصال هاتفي من الولايات المتحدة 'للقيام بذلك فالامر يتطلب تنسيقا عالميا فعالا يمكن ان يتم من خلال منظمة الصحة العالمية ومراكز مكافحة الامراض واي دولة يتفشى فيها المرض في مراحله الاولى'·
ويعتقد علماء ان التفشي المقبل الذي يعتقد كثيرون انه تأخر من الممكن ان يبدأ من خلال الطيور الداجنة في آسيا·
ولكي يصبح الفيروس اتش5 ان1 سلالة تتفشى بصورة وبائية يجب ان يتغير في ذاته بصورة كافية أو ان تختلط مكوناته الجينية مع مكونات فيروسات تصيب البشر حتى يصبح شديد العدوى بين البشر الذين ليست لديهم حماية ضده·وقدر فريق فيرجسون انه دون سيطرة فعالة سيتفشي الفيروس عالميا في غضون ما بين شهرين وثلاثة اشهر من ظهور الحالة الاولى·كما ان من المتوقع اصابة نصف سكان العالم به في غضون عام واحد·
ولا يستطيع العلماء توقع الى اي مدى ستكون السلالة المتحولة من الفيروس قاتلة لكن الباحثين اشاروا الى ان نسبة الوفيات بين من اصيبوا بانفلونزا الطيور في اسيا بلغت 50 في المئة·

اقرأ أيضا

8 مليارات درهم صافي دخل البنوك في أبوظبي خلال الربع الأول