الاتحاد

أخيرة

مزاد الأغنام النجدية في العين اليوم

أنواع من الأغنام النجدية التي ستعرض في المزاد

أنواع من الأغنام النجدية التي ستعرض في المزاد

تشهد مدينة العين مساء اليوم مزاد الأغنام النجدية في منطقة شعاب الغاف على طريق العين - الوقن، في إطار الاهتمام بتربية الأغنام النجدية في الدولة وتحسين السلالة النجدية والإكثار من نسلها، حسب عبدالله الناصري أحد مربي الأغنام وعضو لجنة مزاد أغنام الإمارات.
ويقام المزاد شهرياً بحضور مجموعة من الشباب من هواة اقتناء الأغنام النجدية في مختلف مدن الدولة والملاك بهدف العودة إلى مزارعهم غانمين ببعض الفحول أو «الرخال» وهي الإناث، من أجل تجويد وتحسين الإنتاج في مزارعهم. ويبحث هواة تربية الأغنام النجدية عن صفات نادرة وخاصة من بينها الرقة، الارتفاع، الشعرة، طول الرقبة، كبر حجم الرأس، عرض الخد، كبر المشرب وكبر الجنب، الى جانب دخولها عالم المزاينة.
وقال عبدالله الناصري أحد أشهر مربي الأغنام النجدية وعضو لجنة مزاد أغنام الإمارات، إن اهتمام القيادة الرشيدة بالثروة الحيوانية وتربيتها والاهتمام بها من أهم الأسباب التي تدفعهم لتنظيم المزادات الخاصة بالأغنام النجدية في الدولة.
وأشار الى أن الهدف من المزاد تلبية رغبات ملاك الأغنام والشباب الراغبين في تربيتها، الى جانب اقتناء أجود الأنواع بهدف تطوير وتحسين الإنتاج والمردود المادي الإيجابي وليس الذبح فقط، خصوصاً أن الأغنام النجدية ذات مواصفات نادرة فهي تخصص من أجل التكاثر وزيادة الإنتاج وباتت حالياً متوافرة بشكل جيد في الدولة وخصوصاً مدينة العين.
وأضاف أن المزاد بات يشهد إقبالاً كبيراً من قبل الشباب المواطنين وله رواده ومرتادوه من المهتمين بممارسة هواية تربية الأغنام، الى جانب المهتمين بقطاع تربية المواشي وتهجينها وتطوير إنتاجها، ما يساعدهم على توفير أنواع من الأغنام المتميزة في السوق المحلية.
وأشار إلى أهمية إقامة المزادات وتنمية الثروة الحيوانية بالدولة وتشجيع المواطنين عليها، موضحاً أهمية التأكد من سلامة الأغنام المشاركة من الأمراض لضمان سلامة المقتنين للسلالة النجدية ونجاح المزاد الذي يحظى بحضور لافت من المواطنين.
وكان الملتقى السنوي للأغنام النجدية الذي نظم الشهر الماضي على مشارف مدينة العين استقطب 22 مشاركاً من هواة الأغنام النجدية وحضور نحو ألف شخص حيث بلغت مبيعاته 720 ألف درهم وعرض 110 رؤوس من الأغنام النادرة التي تنحدر من سلالتي «برقان» و» قرار»، الأكثر شهرة في المنطقة.
كما بيع خروف فحل، يطلق عليه «زلزال ولد قرار» يبلغ من العمر عامين وينحدر من سلالة النجدي السعودية بمبلغ 200 ألف درهم.

اقرأ أيضا