الاتحاد

الاقتصادي

الأسهم تخالف التوقعات وترتفع رغم بدء اكتتاب زيادة رأسمال إعمار


دبي-عاطف فتحي:
نزل توجه وزارة الاقتصاد بعدم السماح بطرح شركات مساهمة عامة جديدة قبل مرور فترة زمنية من تأسيسها بردا وسلاما على سوق الأسهم المحلية حيث واصلت صعودها وأداءها الجيد لليوم الثالث على التوالي· وفاجأ سهم 'إعمار العقارية' على وجه التحديد الجميع بسيره على عكس التوقعات حيث استفاد، ومعه بقية الأسهم المدرجة، من تلاشي ضغط السيولة الذي كان منتظرا مع طرح العديد من الشركات للاكتتاب العام في فترة زمنية قصيرة نسبيا، ومن ثم فقد حافظ السهم على اتجاهه الصعودي على الرغم من بدء الاكتتاب في الدفعة الأولى من زيادة رأس مال 'إعمار العقارية' وهو الأمر الذي كان ينتظر معه أن يتم سحب جانب لا بأس به من السيولة من سوق الأسهم وتوجيهه إلى ذلك الاكتتاب·
وقد اتسم اليوم الأول من الاكتتاب بالهدوء النسبي مع تركز ملحوظ للمكتتبين ضمن شريحة صغار المستثمرين الذين يفضلون إنجاز الاكتتاب منذ الأيام الأولى على عكس كبار المستثمرين الذين يفضلون الاحتفاظ بالسيولة والاستفادة منها لعدة أيام مع الاكتتاب في آخر يومين·
وفوجئ الراغبون في الاكتتاب بعدم توفر الطلبات في بعض الفروع، وأوضح عدد من المستثمرين خاصة من شريحة صغار المستثمرين أنهم يفضلون سداد ما عليهم من مساهمات في زيادة رأس المال دفعة واحدة وعدم الاستفادة من خيار التقسيط على أكثر من دفعة لان المبالغ المطلوبة منهم ليست كبيرة·
واعتبر ناشطون في سوق الأسهم المحلية أن مبادرة وزارة الاقتصاد تركت أثرا ايجابيا ملحوظا على السوق واحتوت ما كان متوقعا من تداعيات سلبية لبدء الاكتتاب في أسهم زيادة رأسمال اعمار حيث خفت الضغوط على السيولة إلى درجة كبيرة وبالتالي وجد سهم اعمار ومعه غالبية الأسهم المدرجة في سوق دبي مجالا للحركة والصعود خلال الأيام الثلاثة الأخيرة الأمر الذي يتضح من المستويات السعرية الحالية وطلبات الشراء وكميات التداول· وقال جمال عجاج من مكتب الشرهان للأسهم في ابوظبي إن التوقعات كانت تتركز على إمكانية حدوث عمليات بيع لجني الأرباح بمجرد وصول اعمار إلى مستوى يفوق 18 درهما غير أن ذلك لم يحدث وربما يكون الهدف التالي لبدء عمليات جني الأرباح على السهم هو عند الاقتراب من حدود عشرين درهما·
وأضاف عجاج:'ترك توجه وزارة الاقتصاد بشأن الاكتتابات الجديدة أثرا ايجابيا مهما على السوق ومن ثم فقد خالف سهم اعمار ومعه غالبية الأسهم التوقعات، فقد كان المتوقع أن تتعاظم الضغوط مع بدء الاكتتاب في زيادة رأس المال ومن ثم حدوث تراجع سعري غير انه حدث تحسن في الأسعار ومعدلات التداول منذ يوم الثلاثاء الماضي، وقد لوحظ تزايد الاهتمام بسهم اعمار ووجود طلب كثيف عليه على الرغم من توقعات سابقة بأن تتزايد عروض البيع مع صعود السهم إلى ما فوق 18 درهما غير أن ذلك لم يحدث'·
تجدر الإشارة إلى أن الاكتتاب في الشريحة الأولى من زيادة رأسمال اعمار يستمر حتى الاثنين 15 أغسطس الجاري وتصدر الأسهم الجديدة بقيمة 5 دراهم للسهم الواحد وبواقع 4 دراهم كعلاوة إصدار ودرهم كقيمة اسمية للسهم ويحق لكل مساهم في اعمار الاكتتاب في نفس عدد الأسهم التي يمتلكها بتاريخ الأحد 24 يوليو ·2005

اقرأ أيضا

8 مليارات درهم صافي دخل البنوك في أبوظبي خلال الربع الأول