عربي ودولي

الاتحاد

«البوندستاج» يصوت اليوم على قرار حول «إبادة الأرمن»

ألمان من أصل تركي يتظاهرون ضد قرار الاعتراف بإبادة الأرمن أمام بوابة براندنبيرج في برلين (أ ف ب)

ألمان من أصل تركي يتظاهرون ضد قرار الاعتراف بإبادة الأرمن أمام بوابة براندنبيرج في برلين (أ ف ب)

برلين (وكالات)

أعلنت مساعدة المتحدثة باسم المستشارة الألمانية أمس أن انجيلا ميركل تدعم القرار المتوقع صدوره عن مجلس النواب اليوم الخميس بشأن الاعتراف بإبادة الأرمن، إلا أنها لن تشارك في التصويت بسبب برنامج عملها الكثيف. من جانبه أعلن رئيس الوزراء التركي بن علي يلديريم أن تصويت البرلمان الألماني لمصلحة القرار «لا قيمة له»، وحذر من تبعاته على العلاقات بين ألمانيا وتركيا.
وقالت المتحدثة كريستيان فيرتز خلال اللقاء الصحفي اليومي إن ميركل «لن تشارك في التصويت» داخل مجلس النواب الألماني حول هذا القرار الذي تنتقده تركيا بشدة، بسبب برنامج عملها الكثيف و«مواعيدها».
وحرصت المتحدثة على التوضيح أن ميركل العضو أيضا في البرلمان صوتت خلال اجتماع لكتلة النواب المحافظين أمس لمصلحة مشروع القرار.
من جهة ثانية أعلن مارتن شافر المتحدث باسم وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير أنه «يأمل ألا يتسبب القرار الذي سيتخذ اليوم بخلل طويل في العلاقات مع تركيا». تجدر الاشارة الى ان وزير الخارجية الألماني أعرب صراحة عن معارضته لمشروع القرار.
وكان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان اتصل هاتفيا بميركل أمس الأول وعبر لها عن «قلقه» إزاء القرار المزمع اتخاذه.
من جهته أعلن الرئيس الأرميني سيرج سركيسيان أنه يأمل بألا «يخضع النواب الألمان للترهيب» من قبل تركيا.
ومن المتوقع أن يصوت النواب الألمان الـ 630 اليوم على مشروع قرار بعنوان «إحياء ذكرى إبادة الأرمن وأقليات مسيحية أخرى بعد 101 عام»، قدمته كتل الأكثرية البرلمانية، محافظو تكتل الاتحاد المسيحي الديمقراطي والاتحاد الاجتماعي الديمقراطي والحزب الاشتراكي الديمقراطي، إضافة الى حزب الخضر المعارض.
ويؤكد الأرمن أن 1,5 مليون أرمني قتلوا بشكل منهجي قبيل انهيار السلطنة العثمانية فيما أقر عدد من المؤرخين في أكثر من عشرين دولة بينها فرنسا وإيطاليا وروسيا بوقوع إبادة. وتقول تركيا إن هؤلاء القتلى سقطوا خلال حرب أهلية ترافقت مع مجاعة وأدت إلى مقتل ما بين 300 ألف و500 ألف أرمني فضلا عن عدد مماثل من الأتراك حين كانت القوات العثمانية وروسيا تتنازعان السيطرة على الاناضول.
وأعلن رئيس الوزراء التركي بن علي يلديريم أمس أن تصويت مجلس النواب الالماني المرتقب اليوم على قرار يعترف بإبادة الأرمن «لا قيمة له»، وحذر من تبعاته على العلاقات بين ألمانيا وتركيا. وقال يلديريم في أنقرة «إنه تصويت لا قيمة له. يجب أن نترك التاريخ للمؤرخين».
ومع أنه أشار إلى أن تبني النص سيكون له «تأثير سلبي» على العلاقات بين البلدين إلا أنه أشار إلى أن الأضرار ستكون محدودة.
وأضاف «لن يحصل شيء. هذا النص لا قيمة له بالنسبة لنا وسيكون باطلا ولا مفعول له»، مستبعدا أن ترد تركيا على التصويت بعرقلة الاتفاق بينها وبين الاتحاد الأوروبي حول الهجرة. وأكد يلديريم «تركيا ليست دولة قبائل. لديها تقاليد عريقة».
ومن المتوقع أن يصوت النواب الألمان ال 630 اليوم لتبني قرار بعنوان «إحياء ذكرى إبادة الأرمن وأقليات مسيحية أخرى بعد 101 عام».
ودفع حزب الخضر الألماني المعارض بمشروع القرار إلى أجندة البرلمان في وقت لا تستطيع فيه المستشارة أنجيلا ميركل، التي تمثل القوة الدافعة لدعم اتفاق بين الاتحاد الأوروبي وتركيا يقلص عدد المهاجرين غير الشرعيين الوافدين إلى أوروبا، تحمل أي خلافات مع أردوغان.

اقرأ أيضا

سلطنة عمان تسجل 27 إصابة جديدة بـ"كورونا"