الاتحاد

الاقتصادي

«موانئ دبي» تدشن محطة «ماسفلاكتة 2» في هولندا بالربع الأخير

موانئ دبي تشغل 60 محطة بحرية حول العالم (ارشيفية)

موانئ دبي تشغل 60 محطة بحرية حول العالم (ارشيفية)

يوسف العربي (دبي)- تدشن شركة «موانئ دبي العالمية» محطة حاويات «ماسفلاكتة 2 » في ميناء روتردام بهولندا، بطاقة استيعابية تبلغ 2,6 مليون حاوية نمطية، خلال الربع الأخير من العام الحالي، بحسب محمد شرف المدير التنفيذي للشركة.
وقال شرف لـ«الاتحاد» إن المشروع الجديد يحظى بأهمية استراتيجية بالغة على خريطة الموانئ البحرية، التي تديرها الشركة على مستوى العالم، إذ يوجد المشروع في أهم ميناء بحري في قارة أوروبا.
وأوضح شرف أن الشركة تلقت طلبات مبكرة من خطوط ملاحية عدة لنقل عملياتها إلى المشروع الجديد، نظراً للجدوى الاقتصادية المحققة.
ولفت إلى أن افتتاح المحطة البحرية الجديدة في هذا التوقيت يضع «موانئ دبي العالمية» في موقع مثالي للاستفادة من النمو «الرصين» الذي تشهده القارة الأوروبية في قطاع الشحن البحري.
وأوضح أنه على الرغم من تباطؤ بعض الاقتصاديات الأوروبية واستمرار تداعيات الأزمة المالية بها، فإن قطاع الشحن البحري في هذه القارة مؤهل لتحقيق نمو سنوي يتراوح بين 2% و3,4% خلال الفترة من 2012 -2017، مستنداً في ذلك لنتائج دراسات مؤسسة «دروري» للأبحاث المتخصصة في قطاع الشحن البحري.
وتابع شرف: «أنه في الوقت الذي تتوقع فيه المؤسسات البحثية المتخصصة أن يسجل الشرق الأوسط وباقي الأسواق الناشئة معدلات نمو أكبر عند حدود 5,6% إلا أن الأسواق الأوروبية تتميز بضخامة حجم الأعمال واستدامة النمو».
وقال إنه تم تصميم المحطة البحرية الجديدة التي تتكون من خمسة أرصفة بحرية لتدار أوتوماتيكيا بنسبة 100%، مشيراً إلى أن الرافعات العملاقة بدأت في الوصول للمحطة البحرية تمهيداً لبدء عملية التركيب خلال الشهور القليلة المقبلة.
وأوضح أن التحالف الفائز بعقد امتياز تجهيز وتشغيل أول محطة في مشروع تطوير «ماسفلاكته 2» في ميناء «روتردام»، الذي تم توقيعه في العام 2007 يضم «موانئ دبي العالمية »، وأربع شركات أخرى هي «ميتسوي أو إس كيه لاينز »، و«هيونداي ميرتشانت مارين»، و«نبتون أورينتلاينز»، و«سي إم إيه سي جي إم».
وقال إن «موانئ دبي العالمية» تستحوذ على الحصة الكبرى في التحالف بنسبة 30%، وتتولى بدورها عملية إنشاء وإدارة محطة الحاويات الجديدة بشكل كامل وتعد محطة الحاويات الجديدة ثاني أكبر محطة بميناء روتردام، حيث يمكنها استيعاب كل أحجام سفن الشحن.
وأوضح شرف أن «موانئ دبي العالمية» وشركاءها بالمشروع باشروا العمل في مشروع «ماسفلاكتة 2» 2010، على الرغم من التحديات التي فرضتها الأزمة المالية العالمية استناداً إلى متانة موقفها المالي وسعياً منها للاستفادة من انخفاض تكلفة العمليات الإنشائية خلال الأزمة.
وتتضمن محطة الحاويات الجديدة رصيفاً بحرياً بطول 1,9 كيلومتر، ويصل عمقه إلى 20 متراً، بالإضافة إلى رصيف آخر بطول 550 متراً، علاوة على خط سكك حديدية خاص بالمشروع.
وبدأت «موانئ دبي العالمية» في أعمال الردم الأولية لإنشاء محطة الحاويات في مشروع «ماسفلاكتي 2» بميناء روتردام الهولندي في الربع الأخير من العام 2010.
وأكد أن مشروع تطوير «ماسفلاكته 2» سيقدم قيمة مضافة حقيقية لميناء روتردام والاقتصاد الهولندي بشكل عام، موضحاً أن الخبرات العالمية للشركة ستسهم في تقديم الفائدة لجميع أصحاب المصلحة في هذا المشروع.
وتتولى موانئ دبي العالمية تشغيل أكثر من 60 محطة بحرية عبر قارات العالم الست، وتقوم بمناولة أحجاما كبيرة من الحاويات تشكل نحو 80% من عائداتها كما تتولى الشركة حالياً تنفيذ 11مشروعاً جديداً وتوسعات كبيرة في 10 بلدان.
وتهدف موانئ دبي العالمية إلى تعزيز فعالية سلسلة التوريد لعملائها من خلال تقديم خدمات إدارة الحاويات والبضائع السائبة وغيرها من بضائع المحطات البحرية بكفاءة وفاعلية، ولديها جهاز وظيفي يضم نحو 30 ألف موظف يخدمون عملاء في عدد من أكثر اقتصاديات العالم نشاطاً وديناميكية.

اقرأ أيضا

حقل "نوارة" للغاز الطبيعي في تونس يرفع إنتاجها 50%