الاتحاد

الإمارات

خليفة وبوش يستعرضان التعاون المشترك والمستجدات في المنطقة

خليفة يرحب بضيف البلاد الكبير

خليفة يرحب بضيف البلاد الكبير

عقد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' جلسة مباحثات بقصر المشرف أمس مع فخامة الرئيس الأميركي جورج بوش، بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء·
تناولت المباحثات العلاقات بين دولة الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة، وسبل تعزيزها في مختلف المجالات، إضافة إلى تطورات الأوضاع في المنطقة·
ورحب صاحب السمو رئيس الدولة بفخامة الرئيس جورج بوش، مثمناً سموه العلاقات بين البلدين الصديقين وتطورها في مختلف المجالات خاصة السياسية والاقتصادية والعسكرية والثقافية·
وأكد سموه حرص دولة الإمارات على تعزيز شراكتها الاقتصادية المتميزة مع الولايات المتحدة الأميركية باعتبارها أكبر شريك اقتصادي لها في منطقة الخليج· وجرى خلال المباحثات، استعراض سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين، بالإضافة إلى بحث آخر المستجدات المتعلقة بعملية السلام في منطقة الشرق الأوسط خاصة في ضوء جولة الرئيس بوش الحالية ولقاءاته مع المسؤولين الفلسطينيين والإسرائيليين ومع عدد من قادة دول المنطقة· كما بحث صاحب السمو رئيس الدولة وفخامة الرئيس الأميركي عدداً من المسائل المتعلقة بحفظ الأمن والاستقرار في منطقة الخليج العربي والوضع في العراق ولبنان وأفغانستان، بالإضافة إلى عدد من الموضوعات المتصلة بمكافحة الإرهاب·
وأكد صاحب السمو رئيس الدولة خلال المباحثات أن دولة الإمارات شريك في مكافحة الإرهاب، وفي بذل كل ما من شأنه تحقيق الاستقرار والتنمية في المنطقة والعالم، منوهاً سموه بأهمية دور الولايات المتحدة في حفظ الأمن في منطقة الخليج العربي، وكذلك مسؤوليتها في تفعيل عملية السلام في الشرق الأوسط، وإقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة على أساس خريطة الطريق، ومبادرة السلام العربية·
من جانبه، أعرب فخامة الرئيس جورج بوش عن سعادته بزيارة دولة الإمارات، انطلاقاً من المكانة التي تحتلها الإمارات على المستويين الإقليمي والدولي، وما حققته من نهضة اقتصادية تعتبر نموذجاً يحتذى به وما تتمتع به من استقرار، وكذلك دورها في حفظ الأمن والسلام·
وأكد بوش أهمية العلاقات الإماراتية - الأميركية في مختلف المجالات خاصة الاقتصادية والسياسية والعسكرية، مبدياً اهتمام الإدارة الأميركية بتطوير وتوسيع دائرة هذه العلاقات إلى آفاق أوسع من التعاون والتنسيق المشترك· كما حضر المباحثات سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية، وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، ومعالي أحمد جمعة الزعابي نائب وزير شؤون الرئاسة، ومعالي صقر غباش سعيد غباش سفير الدولة لدى الولايات المتحدة الأميركية· وحضر المباحثات من الجانب الأميركي، كوندوليزا رايس وزيرة الخارجية، وستيف هادلي مستشار الرئيس لشؤون الأمن القومي، وديفيد ويلش مساعد وزيرة الخارجية لشؤون الشرق الأدنى، وسعادة السيدة ميشيل جي سيسون سفيرة الولايات المتحدة الأميركية لدى الدولة، والسيدة نانسي بنكر مسؤولة المراسم في البيت الأبيض، وعدد من كبار المسؤولين الأميركيين المرافقين للرئيس بوش·

اقرأ أيضا

5.9% نسبة نمو قطاع الصناعات التحويلية في أبوظبي خلال 2018