عربي ودولي

الاتحاد

واشنطن قلقة من انتقام «داعش» من سكان الفلوجة

واشنطن (وكالات)

أعرب البيت الأبيض أمس، عن قلقه حيال إخضاع تنظيم «داعش» لسكان الفلوجة بمحافظة الأنبار بالقوة والإرهاب، وذلك بعد تقارير عن تحويل التنظيم السكان إلى دروع بشرية، ومخاوف من عمليات انتقام طائفية.
وفي هذا السياق، قال المتحدث باسم البيت الأبيض، جوش إرنست «كان المجتمع الدولي قلقاً للغاية حيال مصير مواطني الفلوجة خلال العامين الماضيين، ويأتي ذلك القلق من استخدام تنظيم داعش للترهيب والقوة لإخضاع السكان المحليين»، مضيفا أن «ما تقوم به الحكومة والقوات العراقية هي محاولة لتحرير المدينة».

اقرأ أيضا

مسؤولة طبية بريطانية: إجراءات الإغلاق قد تستمر شهوراً