الاتحاد

كرة قدم

شهد: «أسود الرافدين» يتحدى «شمشون» بـ «المقاتلين»!

منتخب العراق تخطى عقبة  أوزبكستان (من المصدر)

منتخب العراق تخطى عقبة أوزبكستان (من المصدر)

الدوحة (الاتحاد)

مبكراً، تأهل منتخب العراق، برفقة منتخب كوريا الجنوبية، إلى دور الثمانية ببطولة كأس آسيا للمنتخبات الأولمبية تحت 23 عاماً المؤهلة لأولمبياد ريو دي جانيرو، بعد تغلبه على أوزبكستان 3 - 2 مساء أمس الأول ضمن مباريات الجولة الثانية من المجموعة الثالثة.
تقدم منتخب أوزبكستان بهدف سجله دوستونبك خامدادموف في الدقيقة الأولى قبل أن يسجل المنتخب العراقي هدفين عن طريق أمجد عطوان ومهدي كامل في الدقيقتين، 38 و43، ثم عاد منتخب أوزبكستان، وتعادل بهدف سجله تيمور خاكيموف في الدقيقة 79 لكن همام طارق أحرز هدف الفوز للمنتخب العراقي في الدقيقة 83، ورفع العراق رصيده إلى ست نقاط متساوياً مع كوريا الجنوبية، الذي فاز على اليمن 5 - صفر، بينما يظل منتخب أوزبكستان بلا نقاط في المركز الثالث بفارق الأهداف عن اليمن ليودعا سوياً البطولة.
ويلعب منتخب العراق مع كوريا الجنوبية غداً في الجولة الأخيرة لتحديد صاحبي المركزين الأول والثاني، بينما يلعب منتخب اليمن مع أوزبكستان في اليوم نفسه في مباراة تحصيل حاصل.
وقال عبدالغني شهد مدرب العراق: المباراة جاءت صعبة، خاصة أن الفريق الأوزبكي كان يشعر تماماً أنه سيكون خارج البطولة في حالة الخسارة، لذلك لعب بقتالية كبيرة من أجل تحقيق الفوز، واستطاع التسجيل في الدقيقة الأولى، ولكننا استطعنا العودة قبل نهاية الشوط الأول.
وأضاف: التعامل بواقعية مع المباراة سبب الفوز، وتمكنا من استغلال الفرص وكان هناك عمل كبير في المباراة وتمكنا من إعداد الفريق نفسياً وفنياً لتخطي هذا اللقاء الصعب، خاصة أن الكوري يكفيه التعادل للتأهل في الصدارة، لذلك نلعب على الفوز.
وعن المباراة القادمة أمام المنتخب الكوري لتحديد صدارة المجموعة قال: كل مباراة لها استراتيجية معينة وأسلوب لعب الكوري يختلف عن أسلوب لعب المنتخب الكوري وسيكون هناك تحضير خاص للمباراة، ولدينا لاعبين مقاتلين.
وأضاف: بغض النظر عن الأداء وظهور بعض الأخطاء ولكن لا ننظر للأمور بعاطفة وفريقنا قدم مباراة متميزة في الجانبين الدفاعي والهجومي وكانت مباراة صعبة للفريقين وشاهدنا كرة قدم حقيقية والمهم أننا تأهلنا في النهاية.
ومن جانبه أعرب بابايان مدرب أوزبكستان عن إحباطه الشديد، بعد وداع البطولة وفقدان فرصة المنافسة على بطاقات التأهل للأولمبياد وقال: محبطون بسبب الخسارة، كان لدينا طموح كبير قبل البطولة لتحقيق نتائج طيبة، ومواجهتنا أمام العراق قوية، وحاولنا بكل الطرق الفوز بالمباراة، ولسوء الحظ واجهنا أقوى فريقين في بداية مبارياتنا بالمجموعة الثالثة، وقاتلنا من أجل الفوز، ومع ذلك خسرنا وودعنا البطولة.
فيما أكد العراقي همام طارق لاعب «أسود الرافدين»، أن الفريق واثق من قدرته في الدفاع عن لقب بطولة آسيا تحت 23 عاماً، وذلك بعدما ضمن التأهل إلى ربع النهائي.
وأعرب طارق الذي يعتبر من اللاعبين الموهوبين في الجيل الحالي للعراق، عن فخره بالروح المعنوية لزملائه، مؤكداً أن الفريق يملك كل الحق في البحث عن الفوز بلقب البطولة.
وقال همام: كان الفوز مهماً، والحمد لله أسهمت في تحقيق الفوز من خلال الهدف المتأخر، منتخب أوزبكستان خصم قوي بكل المستويات وكل البطولات، وهدفهم المبكر وضعنا تحت بعض الضغط، وقاتلنا للعودة في المباراة، كان الفوز بفضل الجهد الجماعي، حيث أظهرنا روحا رائعة.
وأضاف: سعداء بالحصول على ست نقاط من مباراتين والتأهل إلى ربع النهائي من البطولة الرائعة، والآن المنافسة بيننا وبين كوريا الجنوبية من أجل تحديد متصدر المجموعة، نأمل أن نواصل بذات الطريقة وأن نحافظ على اللقب الذي فزنا به في عمان. وشدد همام على أن لاعبي الفريق لن يبالغوا في تقدير أهمية الفوز على أوزبكستان، وقال: الجميع يقدر العمل الجيد في منتخب العراق لغاية الآن، ومن الجيد أن نسمع ذلك، لا يهم من سيكون الفريق المقابل في ربع النهائي لأن جميع الفرق قوية بهذه المرحلة، ولكن الفوز على كوريا الجنوبية يجعل اللاعبين أكثر ثقة ويساعدنا في المحافظة على إيقاعنا قبل خوض ربع النهائي.
وكان همام طارق شارك مع منتخب العراق في نهائيات كأس آسيا 2015 في أستراليا، كما أسهم في تأهل العراق إلى قبل نهائي كأس العالم للشباب تحت 20 عاماً 2013 ودورة الألعاب الآسيوية 2014.

اقرأ أيضا