الاتحاد

الرئيسية

بالترجيحية.. عُمانية 100%

العُماني يدخل التاريخ بـ الترجيحية

العُماني يدخل التاريخ بـ الترجيحية

ابتسمت ركلات الترجيح للمنتخب العماني واهدته لقب بطل دورة كأس الخليج في كرة القدم للمرة الأولى في تاريخه بعد الفوز على السعودية 6-5 اثر انتهاء الوقتين الاصلي والاضافي في المباراة النهائية للنسخة التاسعة عشرة أمس أمام نحو 30 الف متفرج احتشدوا على ستاد مجمع السلطان قابوس الرياضي في مسقط·
ويأتي اللقب الأول للمنتخب العماني بعد 17 مشاركة في دورات كأس الخليج وتحديدا منذ عام 1974 فعوض بالتالي اخفاقه في نهائي النسختين الماضيتين·
وكان المنتخب العماني قد خسر في نهائي ''خليجي ''17 في الدوحة 2004 أمام قطر 5-6 بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقتين الاصلي والاضافي 1-1 وأمام الامارات في 2007 في ''خليجي ''18 بنتيجة صفر-1 وهي المرة الأولى التي تفوز فيها عمان على منافستها في 13 مواجهة بينهما حيث انتهت المباريات الـ12 السابقة لمصلحة السعودية، كما انها المرة الأولى التي يخسر فيها منتخب السعودية أمام منتخب خليجي بقيادة مدربه المحلي ناصر الجوهر الذي سبق ان قاده إلى اللقب عام 2002 في الرياض· وتوجت السعودية بطلة للخليج ثلاث مرات اعوام 1994 و2002 و·2003
وقدم المنتخب العماني عرضا رائعا في الوقت الاصلي للمباراة فسيطر سيطرة شبه مطلقة على المجريات وحصل على فرص بالجملة وحالت العارضة دون تسجيله هدفين لكن الدفاع السعودي نجح في الحفاظ على تركيزه فابقى الحارس وليد عبدالله شباكه نظيفة·
وبدا لافتاً الاداء العقيم للمنتخب السعودي الذي لم تكن له اي جمل تكتيكيـــــة أو محـــــــاولة هجومية واضحة طوال المباراة باستثناء بعض الدقائق في الشوط الاضافي الثاني وكأنه لعب من اجل التعادل وخوض ركلات الترجيح منذ البداية·
وكانت الاثارة على اشدها في ركلات الترجيح بعد ان سيطر التعادل أيضاً بخمس ركلات لكل منهما قبل ان يهدر تيسير الجاسم ركلته بكرة قوية مرت على يمين المرمى·
واعاد مدرب السعودية ناصر الجوهر لاعب الوسط عبده عطيف إلى التشكيلة الاساسية بعد ان غاب عن المباراة السابقة امام قطر في نصف النهائي، وابقى أحمد الفريدي على مقاعد الاحتياط· وبانت النزعة الهجومية للمنتخب العماني منذ البداية لكن من دون كثافة عددية حيث اوعز المدرب الفرنسي كلود لوروا إلى لاعبيه بعدم التخلي عن الناحية الدفاعية لتجنب تلقي هدف مبكر من أي هجمة مرتدة·
وقابل الهجوم العماني حذر دفاعي سعودي اذ بقي المدرب ناصر الجوهر وفياً لاسلوبه باقفال منطقته في بداية المباريات وتحديداً في الشوط الأول معولاً على براعة مدافعيه وحسن تنظيمهم، مع الاعتماد على الهجمات المرتدة عبر النجمين السريعين ياسر القحطاني ومالك معاذ·
ولم يتأخر أصحاب الأرض في تشكيل الخطورة بكرة مررها إسماعيل العجمي من الجهة اليمنى إلى عماد الحوسني تابعها على يسار الحارس السعودي وليد عبدالله في الدقيقة السادسة، وفاجأ عماد الحوسني السعوديين بكرة قوية جداً من نحو عشرين متراً لامست القائم الأيمن بعد ربع ساعة تماماً على انطلاق المباراة· ونفذ بدر الميمني ركلة حرة لكن كرته علت المرمى السعودي (20)، ثم أرسل فوزي بشير كرة بين يدي وليد عبدالله (28)·
واجرى لوروا تبديلاً مبكراً في الدقيقة 30 باشراك أحمد حديد بدلاً من بدر الميمني في خط الوسط بعد تعرضه للاصابة، علما بأن حديد من العناصر الأساسية في التشكيلة لكن الاصابة قبل المباراة الثانية أمام العراق ابعدته فشارك الميمني مكانه في المباريات الثلاث السابقة·
وخف عطاء العمانيين من الناحية الهجومية في ربع الساعة الأخير فكانت الفرصة سانحة لمنافسيهم للتخلي عن حذرهم الدفاعي والتقدم لتهديد مرمى الحارس علي الحبسي لكن من دون خطورة فعلية·
وافلت مرمى السعودية من هدف محقق في الدقيقة الأولى من بدل الضائع حين تهيأت كرة أمام إسماعيل العجمي على مشارف المنطقة فاطلقها صاروخية طار لها الحارس وليد عبدالله وحولها مجراها فارتطمت بالعارضة قبل ان يشتتها الدفاع·
وبدأ الشوط الثاني بايقاع سريع من الطرفين مع ميل عمان أوضح إلى التسجيل، فكانت فرصة أولى حين أطلق إسماعيل العجمي كرة قوية جداً من مسافة بعيدة مرت أمام المرمى مباشرة في الدقيقة الخامسة·
واعاد ناصر الجوهر أحمد الفريدي إلى أرض الملعب على حساب عبده عطيف في خط الوسط، ثم اشرك بعد دقائق نايف هزازي بدلاً من مالك معاذ في الهجوم·
وقام فوزي بشير بمجهود فردي من الجهة اليسرى ومرر كرة أمام المرمى فكان الحارس وليد عبدالله أسرع من المهاجم حسن ربيع في الوصول إليها (52)، ومرر محمد الشيبة كرة عالية فوق المدافعين إلى حسن ربيع في مشهد مشابه لسيناريو الهدف في مرمى قطر، فاستقبلها الأخير وسددها لكن وليد عبدالله أبعدها إلى ركنية (57)·
وواجه العمانيون تنظيماً دفاعياً محكماً من لاعبي المنتخب السعودي الذين أوقفوا مفعول جميع الكرات التي هددت منطقتهم خصوصاً أسامة الهوساوي وماجد المرشدي·
وخطف ياسر القحطاني كرة في منتصف الملعب وسار بها خطوات قبل ان يرسلها قوية على يمين المرمى العماني (60)·
واشتد الضغط العماني وكاد يثمر هدفاً في الدقيقة 63 حين ارتقى خليفة عايل لكرة من ركلة ركنية من الجهة اليمنى وتابعها على يمين المرمى مباشرة، وضاع الهدف العماني مرة اخرى أمام حسن ربيع الذي سدد كرة رأسية لامست القائم الأيمن لمرمى السعودية بعد ثلاث دقائق، اتبعها عماد الحوسني بكرة بشكل متسرع على يمين المرمى بعد ثوان قليلة·
ولم يهدأ المنتخب العماني منذ انطلاق الشوط الثاني وقدم لاعبوه جهداً جباراً في محاولة لهز الشباك وكانت معظم محاولاتهم عبر الأطراف لكن السعوديين استبسلوا في الذود عن منطقتهم فتحملوا عبئاً كبيراً في ايقاف فوز بشير وأحمد كانو وإسماعيل العجمي ورفاقهم ولم تكن لهم في المقابل اي مبادرة هجومية تذكر·
ونابت العارضة مرة ثانية في ابعاد هدف عماني محقق حين تابع عماد الحوسني بشكل رائع كرة وصلته من الجهة اليسرى قبل خمس دقائق من نهاية الوقت الأصلي·
وحاول أحمد حديد بكرة من ركلة حرة علت العارضة السعودية (88) في آخر فرصة في الوقت الأصلي·
ونزل العمانيون إلى الشوط الاضافي الأول على الوتيرة ذاتها برغبة صريحة بالتسجيل من دون كلل لكنهم واجهوا نفس الايقاع الدفاعي المحكم من المنتخب السعودي·
وسدد أحمد حديد كرة قوية عالية عن المرمى (99)، وكانت محاولة سعودية عبر نايف هزازي الذي ارسل كرة مرت أمام المرمى العماني (103)·
وانتظر لوروا حتى بداية الشوط الاضافي الثاني لاجراء تبديله الثاني باشراك المهاجم هاشم صالح بدلاً من عماد الحوسني·
وهبط الايقاع في الدقائق الاخيرة خصوصا من العمانيين ما اتاح الفرصة للمنتخب السعودي إلى المبادرة من دون خطورة فعلية· وشهدت الدقيقة 106 اختراقاً لنايف هزازي للجهة اليمنى من المنطقة العمانية لكنه تعرض إلى عرقلة من المدافع خليفة عايل الا ان الحكم الهولندي اريك يارك لم يحتسب شيئا· وكانت الفرصة السعودية الوحيدة في الدقيقة الاخيرة من الشوط الاضافي الثاني اثر كرة عالية من نايف هزازي من الجهة اليمنى ارتقى لها ياسر القحطاني وتابعها ببراعة لكنها وجدت الحارس المتألق علي الحبسي الذي ابعد الخطر ليبقى التعادل السلبي مسيطراً ويلجأ المنتخبان إلى ركلات الترجيح·
وفي ركلات الترجيح، سجل لعمان خليفة عايل وإسماعيل العجمي وحسن مظفر وهاشم صالح وفوزي بشير ومحمد ربيع، وسجل للسعودية ياسر القحطاني وسعود كريري ورضا تكر وأحمد عطيف وأسامة هوساوي واهدر تيســــير الجاسم·

خليفة عايل: هدية متواضعة

مسقط (الاتحاد) - قال خليفة عايل نجم المنتخب العماني: ''لا أستطيع التعبير عن الفرحة التي ساهم الجميع في صنعها سواء الجماهير أو الجهاز الفني أو أهالينا أو القيادات العليا في الدولة·· هذا اللقب هو أبسط هدية للجماهير والشعب العماني ويا رب أنعم علينا بالأفراح دائماً''·
وأضاف: ''لقد كانت ''الثالثة ثابتة'' كما يقولون، حيث وصلنا للنهائي في الدورتين السابقتين ولم يحالفنا الحظ، ثم انتزعنا اللقب أخيراً بمجهود الشباب وبفضل كل شخص وقف وراء المنتخب·· مبروك ثانياً للجماهير ولكل من ساندنا''·

نائب رئيس الاتحاد العُماني: ماراثون النهائي مسك الختام

مسقط (الاتحاد) - قال سالم الوهيبي النائب الأول لرئيس الاتحاد العماني لكرة القدم: ''مبروك لجماهيرنا ولكل عُمان التي وقفت وراء منتخبها ورفعت رأسها ولم يخيب آمال كل من وقفوا إلى جواره·
وأضاف: لقد كانت المباراة النهائية ماراثون صعباً بحق أمام الفريق السعودي الكبير صاحب المهارة والخبرة والبطولات وأبارك له الأداء وأقول له هارد لك للنتيجة·· لقد كانت أفضل مباراة لعبها المنتخب العماني ومسك الختام للبطولة·

اقرأ أيضا

أميركا تسحب باقي قواتها وانتشار للجيش السوري على الحدود