الاتحاد

الإمارات

دراسة تظهر إصابة 3,7% من سكان الإمارات بانسداد الشعب الهوائية

كشفت دراسة شملت 520 شخصاً من الذكور والإناث 75% منهم مواطنون، أن نسبة الإصابة بانسداد الشعب الهوائية لدى الشريحة التي شملتها الدراسة تصل إلى 3.7%، وأن 12% ممن شملتهم الدراسة كانوا من فئة المدخنين.
وينظم مستشفى زايد العسكري بالتعاون مع مستشفى راشد التابع لهيئة الصحة في دبي، حملة توعية بهذا المرض وتنطلق اليوم الجمعة وغداً في مردف سيتي سنتر بدبي وفي شهر أبريل في أبوظبي، وسيتم خلال الحملة تقديم الفحوصات المجانية لكل من يرغب من المترددين على المركز.
وقال الدكتور أشرف الزعابي استشاري الأمراض الصدرية في مؤتمر صحفي عقد صباح أمس الأول في فندق ارجان بمدينة دبي للإعلام مع الدكتور بسام محبوب استشاري ورئيس قسم الأمراض الصدرية في مستشفى راشد بدبي، إن “التدخين بأنواعه المختلفة والتدخين السلبي يعتبران سببين رئيسيين للإصابة بانسداد الشعب الهوائية الذي يعتبر من الأمراض الخطيرة في حالة التشخيص المتأخر”. وأوضح الزعابي، أن العمر الافتراضي للشخص في الإمارات يصل حالياً إلى 78 سنة بسبب تقدم الرعاية الصحية المتقدمة في الدولة، لافتاً إلى أن مرض انسداد الشعب الهوائية غالباً ما تبدأ علاماته بالظهور بعد سن الأربعين.
ووفقاً لتقديرات منظمة الصحة العالمية هناك حالياً 210 ملايين شخص مصابين بمرض انسداد الشعب الهوائية و300 مليون شخص مصابين بمرض الربو، ويصل عدد المدخنين إلى مليار ومائة مليون شخص وهناك 2.9 مليون شخص يموتون سنوياً بسبب المرض بمعدل 250 شخصاً كل ساعة.
وذكر الزعابي، أن مرض انسداد الشعب الهوائية احتل المرتبة السادسة عالمياً للوفيات في التسعينيات ومع بداية الألفية الثانية احتل المرتبة الرابعة، متوقعاً أن يحتل المرتبة الثالثة في عام 2020.
وبدوره قال الدكتور بسام حسن محبوب استشاري ورئيس قسم الأمراض الصدرية بهيئة الصحة بدبي خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس بفندق أرجان بمدينة دبي للإعلام إن المرض يعتبر من الأمراض المزمنة، وغالباً ما يظهر بأعراض بسيطة قد لا يشعر بها الشخص إلا عند حصول انسداد كامل في الشعب الهوائية.
وأوضح أن أهم الأسباب المؤدية لانسداد الشعب الهوائية التدخين، لافتاً إلى أن نسبة المدخنين في الدولة تصل إلى 24% كما أن أعداد المدخنين بين 16 و18 سنة ما زالت في ازدياد.
وقال الدكتور محبوب إن أعراض المرض تبدأ بصفير أثناء التنفس خاصة في الليل والكحة الشديدة يصاحبها بلغم مؤكداً أهمية هذه الحملة التي تأتي بهدف نشر الوعي والتثقيف الصحي لدى أفراد المجتمع حول أعراض وأسباب وعلاج هذا المرض وكيفية الوقاية منه والحد من مضاعفاته السلبية على الفرد والمجتمع والمؤسسات الصحية.
واستعرض الدكتور محبوب الجهود التي تقوم بها هيئة الصحة بدبي ضمن خطتها الاستراتيجية للتوعية بمختلف الأمراض إدراكاً منها بأهمية الجانب الوقائي، مؤكداً الحرص الذي توليه الهيئة للتعاون مع مختلف الجهات المعنية في هذا المجال للحفاظ على مجتمع صحي معافى.
ودعا الدكتور محبوب أفراد المجتمع إلى الاستفادة من هذه الحملة التي ستتضمن تقديم الاستشارات والنصائح الطبية المجانية حول المرض وكيفية التعايش معه، إضافة إلى توزيع البروشورات والكتيبات والمعلومات الخاصة بالمرض.
وأشاد استشاري ورئيس قسم الأمراض الصدرية بهيئة الصحة بدبي بالجهود التي يقوم بها مستشفى زايد العسكري، وبتعاونه الإيجابي لإنجاح هذه الحملة التي تركز على التوعية بمرض انسداد الشعب الهوائية المزمن.

اقرأ أيضا