الأربعاء 30 نوفمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي

بغداد وأربيل: تزايد نشاط «داعش» بسبب غياب الأمن

بغداد وأربيل: تزايد نشاط «داعش» بسبب غياب الأمن
17 ابريل 2019 03:41

سرمد الطويل، باسل الخطيب (بغداد، أربيل)

بررت وزارتا الدفاع الاتحادية والبيشمركة الكردية، أمس، تزايد نشاط مسلحي تنظيم «داعش» في العديد من المناطق بوجود مناطق واسعة تخلو من أي قوات أمنية، فيما بحثتا كيفية ملء ذلك الفراغ والتعاون المشترك بين قواتهما. وقال رئيس أركان قوات البيشمركة، الفريق جمال ايمنكي، في تصريحات للصحفيين، إن اللجان المختصة أجرت مسحاً ميدانياً من خانقين حتى مناطق شرق دجلة لتحديد أماكن نشر قوات الجيش العراقي والبيشمركة فيها وآلية التنسيق بين الطرفين، مشيراً إلى أن وفد وزارة الدفاع الذي زار أربيل أمس الأول، بحث سبل إعادة انتشار قوات البيشمركة في المناطق المتنازع عليها التي كانت قد انسحبت منها عقب أحداث 16 أكتوبر 2017 الماضي.بدوره، قال الأمين العام لوزارة البيشمركة، الفريق جبار ياور، إن وفد وزارة الدفاع العراقية أطلع وزارة البيشمركة على آخر خريطة لانتشار القوات الاتحادية من خانقين بمحافظة ديالى، إلى منطقة ربيعة في محافظة نينوى، القريبة من الحدود السورية، أعدتها دائرة المسح العسكري في وزارة الدفاع، بهدف تحديد الأماكن الخالية من قوات الجيش والبيشمركة، مؤكداً وجود مناطق تمتد من 10 إلى 20 كيلومتراً خالية من أي قوات أمنية ما سمح لمسلحي تنظيم «داعش» الإرهابي التسلل إليها وتنفيذ عمليات تخريبية.وعما إذا كان الوزارتان اتفقتا بشأن عودة البيشمركة إلى كركوك وبقية المناطق المتنازع عليها بين بغداد وأربيل، أوضح ياور، أن اللجنة ليست مخولة لعقد اتفاقات، وتابع أن ما جرى هو «بحث كيفية ملء ذلك الفراغ الأمني وسبل التعاون المشترك مستقبلاً». أمنياً، أعلن جهاز مكافحة الإرهاب العراقي، أمس، اعتقال 4 عناصر من تنظيم «داعش» بمحافظ الأنبار شمالي بغداد بينهم امرأة بحوزتهم 600 خط للهاتف النقال. وقال المتحدث باسم الجهاز صباح النعمان، إن «استخبارات جهاز مكافحة الإرهاب اعتقلت 4 إرهابيين من بقايا عصابات داعش الإرهابي في شمال بغداد.
وأضاف النعمان في بيان، أن من بين المعتقلين امرأة مسؤولة عن توزيع المبالغ المالية لأفراد التنظيم الإرهابي. وتابع، أنه «تم العثور بحوزتهم على 600 سيم كارد موبايل يخفونها في علب زيتون وعصارات مادة السليكون كانوا يقومون توزيعها على عصابات التنظيم في ما يسمى ولاية الأنبار».إلى ذلك، أفاد مصدر أمني عراقي، أمس، بإصابة 13 عنصراً من الجيش بانفجار أثناء تفكيك عبوات ناسفة جنوبي مدينة الفلوجة. وقال المصدر، إنه «أثناء تفكيك العبوات حدث انفجاراً على عجلة في منطقة النعيمية جنوبي مدينة الفلوجة، ما أدى إلى إصابة 13 مقاتلاً من لواء 41 الفوج الأول الفرقة العاشرة».

طائرات تركية تقصف مواقع «الكردستاني» شمال العراق
قالت وزارة الدفاع التركية أمس، إن مقاتلاتها الحربية دمرت مواقع تابعة لحزب العمال الكردستاني شمال العراق. وأضافت الوزارة في تغريدة على حسابها الرسمي في «تويتر»، أن مقاتلات تركية استهدفت مواقع للحزب في منطقة «متينة» شمال العراق.
وأوضحت الوزارة أن سلاح الجو التركي استطاع تدمير مواقع وأسلحة ومستودعات ذخيرة وملاجئ للحزب. ودأبت قوات الأمن والجيش التركي على استهداف مواقع حزب العمال الكردستاني جنوبي وجنوب شرقي البلاد وشمالي العراق رداً على هجمات ينفذها داخل البلاد بين الحين والآخر انطلاقاً من الأراضي العراقية مستهدفاً المدنيين وعناصر الأمن.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©