الاتحاد

الإمارات

كلية «إنسياد» تنظم ندوة في أبوظبي حول تمكين المرأة

أبوظبي (الاتحاد) - نظمت كلية “إنسياد” في أبوظبي ندوة تحت عنوان “إلهام... تأثير.. تمكين” احتفالاً بيوم المرأة العالمي 2013 بمشاركة مجموعة من القيادات النسائية في منطقة الشرق الأوسط، اللاتي تركن بصمة هامة في مجالات متعددة، تتراوح بين الإعلام والأعمال والفنون.
وتطرقت المشاركات في الندوة إلي جهود دولة الإمارات العربية المتحدة الرائدة في مجال تمكين المرأة بالمنطقة، حيث فتحت المجال أمام المرأة الإماراتية لتولي مناصب قيادية في القطاعات الحكومية والخاصة على حد سواء، باعتبار أن الطالبات يمثلن نسبة 70 في المئة من إجمالي الطلبة في قطاع التعليم.
وشارك في الندوة قيادات نسائية منهن: صدفة عابد،وعزة القبيسي، وكاميلا هول، وسارة إسماعيل محمد، وثريا السلطي، وريبيكا هول. وأشاد ميجيل لوبو، الأستاذ المساعد لعلوم القرار في كلية إنسياد بأبوظبي، على الدور النشط لدولة الإمارات العربية المتحدة في دعم مكانة المرأة في المجتمع، حيث تحتل الإمارات مكانة ريادية على مستوى المنطقة في مجال تمكين المرأة وتوليها أدواراً قيادية.
وأكد البروفسور هال جريجرسن، أستاذ القيادة المشارك في كلية إنسياد والمدير في برنامج التعليم التنفيذي، على التأثير الهام لدور المرأة في مختلف المجالات، وأضاف بقوله: “يحتفل العالم بيوم المرأة العالمي للمرأة في كافة أنحاء المعمورة منذ 102عام، ولا يشكل هذا الاحتفال مجرد تذكير بالإسهامات الكبرى التي قدمتها المرأة لبناء عالم أفضل، وإنما يشكل أيضاً مصدر إلهام لمواصلة المضي قُدُمَاً في مجال دعم المرأة وتعزيز دورها ومساهماتها،ومما لا شك فيها أن النساء، وبغض النظر عن أعمارهن سيواصلن تقديم مساهمات حيوية لمجتمعاتهن، وبلدانهن بغض النظر عن مكان إقامتهن، وستساعد هذه الجهود المتواصلة على التصدي للتحديات الجدية التي نواجهها على كوكبنا.
وتحدثت الطالبة الإماراتية هيف زمزم، التي تدرس ماجستير إدارة الأعمال بكلية إنسياد، عن تجربتها الخاصة في التمكين منذ أن التحقت ببرنامج إنسياد، وقالت: “تعتبر الأهمية المتنامية للمرأة الإماراتية ودورها في المجتمع من أعظم الإنجازات التي حققتها دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث شهد هذا الدور تطوراً هائلاً في غضون فترة زمنية قصيرة.
وأضافت هيف بقولها: “نشعر كسيدات إماراتيات بسعادة بالغة بسبب التشجيع المستمر الذي نتلقاه دوما من قيادتنا الرشيدة التي تواصل السير على نفس النهج الذي خطه المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد “طيب الله ثراه” الذي طالما أكد على أهمية المرأة ودورها وحقها في التعليم، الأمر الذي شجعني على مواصلة تعليمي في برنامج ماجستير إدارة الأعمال في صرح علمي مرموق مثل كلية إنسياد. وقد ساعدني برنامج ماجستير إدارة الأعمال بكلية إنسياد كثيراً في إدراك القفزة الهائلة التي حققتها المرأة الإماراتية في مجال التمكين من خلال التعليم والتحصيل.
وقالت ريبيكا هول: “في ظل تنامي استقطاب المواهب النسائية في عالم متنوع وتنافسي، استطاعت المؤسسات، وقيادتها التي وفرت وسائل لجذب وتطوير هذه المواهب، أن تتفرد وأن تكون أكثر ابتكارا.

اقرأ أيضا

قرقاش: التحالف العربي حقق مجموعة من أهدافه الاستراتيجية