الاتحاد

الإمارات

أمينة الطاير تشيد بجهود دعم وتعزيز رسالة المرأة



دبي (وام) - أكدت الشيخة أمينة بنت حميد الطاير رئيسة جمعية النهضة النسائية بدبي، أن الإمارات، ومنذ فجر نهضتها المباركة قامت بجهود حضارية خدمة للمجتمع المحلي، مشيرة إلى أن باني إماراتنا الحبيبة المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” قام بجهود ودعم رسالة المرأة من خلال الجمعيات النسائية، وتوفير أقصى درجات الرعاية الصحية والتعليمية والاجتماعية والثقافية للمرأة.
وقالت في تصريح صحفي أمس، بمناسبة يوم المرأة العالمي الذي يصادف اليوم الموافق الثامن من مارس من كل عام، إن سفينة العطاء الإنساني لدولتنا الفتية سارت على خطى زايد الخير رحمه الله، بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، خدمة للأسرة والمرأة والطفولة وتقديم أفضل الخدمات المجتمعية والحياتية للقطاعات النسائية الإماراتية حتى تبوأت المرأة في دولة الإمارات الصدارة وحققت العديد من المكاسب واقتحمت كافة المجالات بإصرار وتحد وعزيمة.
ورفعت الشيخة أمينة بنت حميد الطاير بهذه المناسبة أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك “أم الإمارات” رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، مؤكدة أن التاريخ في الوطن العربي يسجل بأحرف من نور الدور الحضاري لسموها في مجال العمل الإنساني، وستعرف الأجيال وتدرك عبر التاريخ والزمن أنه بفضل الله سبحانه وتعالى وجهود سموها الزاخرة ظهر أول تجمع نسائي يخدم قضايا المرأة والطفولة في دولة الإمارات منذ فترة تجاوزت الأربعة عقود من الزمن.
وثمنت جهود سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، مشيرة إلى أن فلسفة واستراتيجية سموها تجاه المرأة لا تعتمد على تزويد المرأة بالعلم والمعرفة والتأكيد على دورها الريادي فحسب بل إنها رسالة إنسانية حضارية رائدة يجب تفعيلها على أرض الواقع ولذلك حققت المرأة بفضل الله سبحانه وتعالى واهتمام سموها إنجازات تفوق الوصف وأصبحت المرأة في إماراتنا الحبيبة شريكا استراتيجيا للرجل في بناء الوطن بقوة وعزيمة وإرادة لا تلين أو تتوقف فلها منا كل التقدير والاحترام والاعتزاز.

اقرأ أيضا