الاتحاد

ثقافة

«الكُتاب» في أبوظبي يحتفي بجيروم فيراري اليوم

أبوظبي (الاتحاد)- يستضيف اتحاد كتاب وأدباء الإمارات فرع أبوظبي، في السابعة والنصف من مساء اليوم بمقره في المسرح الوطني، الروائي الفرنسي جيروم فيراري ضمن أمسية احتفائية بمناسبة فوزه بجائزة جونكور لهذا الموسم في فرنسا، وكونه يقطن في أبوظبي ويعمل مدرساً للفلسفة.
وسيقوم بتقديمه جان إيف كرنينو، مدير الرابطة الثقافية الفرنسية بأبوظبي، وبترجمة فورية من ميشلين حبيب. وسيصاحب الأمسية عازف القانون حمزة سعادة.
وتنطلق الأمسية بالتعاون مع وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع وهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة ومشروع كلمة للترجمة، وبحضور زكي نسيبة المستشار الثقافي بوزارة شئون الرئاسة.
يشار إلى أن فيراري المولود في 1968 أصدر سبع روايات منذ العام 2001 وهي على التوالي: “أنواع الموت”، و”صِفر حَلَب”، و”في السر”، و”إله وحيوان”، و”أين تركت روحي”، و”بالكو أتلانيكو”.
وأخيرا الرواية الفائزة بجائزة جونكور والتي تحمل عنوان “الموعظة من سقوط روما” التي تتكلم عن ماتيو وليبرو الكورسيكيان الذين يتركان دراسة الفلسفة في باريس ويقرران العودة إلى قريتهما الآيلة للانهيار، وهي مغامرة خططا لها من خلال بعض أفكار “جوتفريد ليبتنز” الفيلسوف الألماني العقلاني اللاهوتي، وذلك لإصلاح حانة القرية بجلب نادلات جيدات بشوشات وعازف جيتار متميز، ليبعثا الفرح والحياة في مرتادي البار، لكن الأمر لا ينجح ولا يتم إنقاذ شيء، فما مقدر له أن ينتهي؛ ينتهي. وهذا هو مبعث عبارة القديس أغوسطنيوس التي قالها في خطبة بمناسبة سقوط روما عام 410م، التي ألهمت فيراري كتابة الرواية، إذ يقول فيها “العالم كالإنسان، يولد، يكبر، يموت”.

اقرأ أيضا

رسالة قوية ألهمت صاحبها.. وتلهم من يجاريها