عربي ودولي

الاتحاد

محافظ سقطرى: دعم الإمارات للصحة يخفف أعباء الأهالي

مستشفى الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان في سقطرى (الاتحاد)

مستشفى الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان في سقطرى (الاتحاد)

أبوظبي، عدن (الاتحاد)

أكدت حرم سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، الشيخة شيخة بنت سيف بن محمد آل نهيان، الرئيسة الفخرية الأعلى لمؤسسة الشيخ سلطان بن خليفة بن زايد للأعمال الإنسانية والعلمية، أن وجود المؤسسات الإنسانية والعلمية الإماراتية في اليمن السعيد لإدخال البهجة والسعادة على هذا الشعب الشقيق، ومشاركته الوجدانية وملامسة احتياجاته وواقعه الحياتي، وتقديم اللازم له، واجب وطني وقومي يضطلع به جميع المشاركين في هذا الأمر، مواكبين جهود جنود الوطن الأوفياء، منهم من قضى نحبه ونال شرف الشهادة على أرض اليمن، ومنهم من يضمد جراحه ليعود بهمة الأقوياء الشرفاء في الدفاع عن هذا الشعب الشقيق وملازمته حتى النصر وتحقيق السعادة.

جاء ذلك في تصريح للشيخة شيخة بمناسبة تحقيق «مؤسسة تحقيق أمنية الإماراتية» أمنيات الأطفال المرضى بالأمراض المستعصية في سقطرى، والتي دشنها محافظ محافظة أرخبيل سقطرى العميد سالم عبد الله عيسى السقطري، ومعه مدير عام مديرية حديبوه سالم داهق علي، بفرع مؤسسة الشيخ سلطان بن خليفة آل نهيان للأعمال الإنسانية والعلمية بمحافظة أرخبيل سقطرى، بدعم من مؤسسة تحقيق أمنية بالإمارات.

وأشارت إلى أن ما قامت به مؤسسة تحقيق أمنية بالإمارات على أرض سقطرى، إنما هو ترجمة للتوجيهات السامية النبيلة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ودعمهم لبرامج تحقيق الأمن والسعادة لشعب اليمن الشقيق في محنته.

وخلال التدشين الذي حضره مدير عام مكتب الصحة العامة والسكان بالمحافظة الدكتور سعد علي باحقيبة، وعدد من مديري المكاتب التنفيذية في السلطة المحلية، أكد محافظ سقطرى أهمية هذا الفعاليات من خلال الاحتفاليات والهدايا التي تمنحهم الابتسامة والأمل في الحياة.

وقال العميد سالم عبد الله عيسى السقطري «في مثل هذه الأعمال الإنسانية والخيرية التي تقدمها مؤسسة تحقيق أمنية في سقطرى، تعمل على تخفيف آلام الأطفال المرضى بالأمراض المستعصية في المحافظة، والاهتمام بهم ورعايتهم، ومشاركتهم أفراحهم».

وأعرب السقطري عن سعادته وعظيم امتنانه وشكره وتقديره لمؤسسة تحقيق أمنية، ومؤسسة الشيخ سلطان بن خليفة آل نهيان للأعمال الإنسانية والعلمية، على ما تقومان به من فعاليات وأنشطة تساهم بدرجة أساسية في تخفيف الأعباء على كثير من الأسر الفقيرة والمحتاجين بالمحافظة.

من جانبه، أوضح مدير فرع مؤسسة الشيخ سلطان بن خليفة آل نهيان فرع محافظة أرخبيل سقطرى المهندس نزار بن همام، أن اليوم يشهد تدشين فعاليات تحقيق أمنية، وهذه الأعمال هي مكرمة من الشيخة شيخة بنت سيف آل نهيان الرئيس الفخري الأعلى لمؤسسة تحقيق أمنية بدولة الإمارات، وذلك لدعم أطفال سقطرى، خاصة المرضى الذين يعانون الأمراض المستعصية لتخفيف معاناتهم، والتي تعيد لهم الحب، وتعطيهم الأمل والدافع الحقيقي للاستمرار في الحياة.

وأشار إلى أن مبادرة المؤسسة لتلبية أمنية تعد لفتة كريمة من الشيخة شيخة بنت سيف آل نهيان، وهي لأول مرة تقام في سقطرى، وتعتبر خطوة خير لمساعدة الأطفال المرضى من أبناء سقطرى، وتحقيق أمنياتهم وإسعادهم.

من جانب آخر، ثمن محافظ سقطرى العميد سالم عبد الله عيسى، جهود الإمارات في دعم وتحسين الرعاية الصحية في المحافظة عبر مستشفى الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان.

وأشاد خلال لقائه بإدارة المستشفى الطبية والفنية بالمواقف الأخوية التي تقدمها دولة الإمارات للقطاع الصحي عبر مؤسسة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية من خلال المستشفى الوحيد في المحافظة الذي تم بناؤه من أجل تقديم خدمات طبية لأكثر من 100 ألف نسمة، مضيفاً «مستشفى خليفة يقدم خدمات طبية للمحتاجين والفقراء من المرضى بصورة دائمة تخفف عنهم الكثير من الأعباء، خصوصاً وأن المستشفى يتميز بكادر طبي محلي وأجنبي».

وأشار إلى أن هذه الخدمات الإنسانية دائماً ما تتبناها الإمارات، وتكون سباقة في مثل هذه الأعمال التي تخدم البشرية، وتساهم في رفع المعاناة عن الكثير من المتضررين والمحتاجين على مستوى العالم.

واطلع المحافظ على سير العمل والخدمات الطبية المقدمة من مؤسسة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية للمستشفى من دعم لا محدود للاحتياجات الأساسية والضرورية لتقديم الرعاية الصحية المتكاملة للمرضى، وكذا توفير الأدوية الأساسية والضرورية في علاج بعض الأمراض.

وحث محافظ أرخبيل سقطرى مدير وموظفي المستشفى على العمل بروح الفريق الواحد، وتقديم الخدمات الطبية التي تعتبر من المهن الجليلة والإنسانية المتميزة.
 

اقرأ أيضا

تسجيل 381 وفاة جديدة بـ«كورونا» في بريطانيا