الإثنين 23 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
رصاصة في الرأس تنتظر أي مشتبه انتحاري
رصاصة في الرأس تنتظر أي مشتبه انتحاري
5 أغسطس 2005

لندن-وكالات الأنباء: شهدت لندن أمس حالة استنفار أمني غير مسبوق وصفت بأنها الأكبر من نوعها منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية حيث تم نشر أكثر من 6 آلاف ضابط معظمهم مسلحون عبر دوريات في الشوارع ومحطات مترو الأنفاق والسكك الحديدية في محاولة لطمأنة البريطانيين في ذكرى مرور أربعة أسابيع على تفجيرات 7 يوليو الإرهابية·
وأكدت الشرطة عدم وجود أي مؤشرات معينة حول احتمال وقوع تفجيرات جديدة وبررت تعزيز الاجراءات الأمنية بأن التفجيرات في 7 و21 يوليو وقعت يوم الخميس، وقال رئيس التحقيقات آندى تروتر:'اننا نعمل كل ما نستطيع لطمأنة الناس ومنع أي هجمات'، لافتا إلى أن الاجراءات والتي استدعي بموجبها الضباط من جميع أنحاء بريطانيا تبلغ تكلفتها 500 ألف جنيه إسترليني (887 ألف دولار) يوميا·
ومثل إسماعيل عبد الرحمن المتهم الأول في تفجيرات لندن الفاشلة في 21 يوليو الماضي أمام أحدى المحاكم البريطانية أمس، في وقت قررت محكمة ايطالية حسم مسألة تسليم حمدي أدوس إسحاق الأثيوبي المولد الذي يشتبه بمشاركته في التفجيرات إلى بريطانيا في 17 أغسطس الجاري· ونبهت الحكومة الأميركية رعاياها في بريطانيا إلى استمرار المخاوف الأمنية، فيما كشف قائد شرطة نيويورك أن القنابل التي استخدمت في تفجيرات 7 يوليو كانت مصنوعة من مكونات بسيطة مثل مبيضات الشعر التي تحوي بروكسيد الهيدروجين وحامض الستريك وكانت مخزنة في ثلاجة تجارية وتم تفجير ثلاث منها باستخدام هواتف محمولة·
إلى ذلك، كشفت صحيفة 'واشنطن بوست' أمس أن الجمعية الدولية لقادة الشرطة أصدرت غداة اعتداءات يوليو توصيات جديدة تطلب من عناصر الشرطة أن يطلقوا النار على رأس الاشخاص الذين يشتبه انهم انتحاريون، ونشرت وصفا نموذجيا لهم من حيث القيام بتصرفات غير عادية مثل ارتداء معطف سميك حين تكون الحرارة معتدلة أو حمل حقيبة وثائق أو حقيبة على الظهر تظهر فيها نتوءات أو من يتصرف بعصبية أو يتصبب منه العرق بشكل غير اعتيادي أو من يقوم ببضع خطوات إلى الامام ثم يتراجع أو حتى اذا تمتم ببعض الصلوات!·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©