الأربعاء 25 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
إرهابي إسرائيلي يرتكب مجزرة في الجليل
إرهابي إسرائيلي يرتكب مجزرة في الجليل
5 أغسطس 2005

القدس المحتلة ـ وكالات الأنباء: في جريمة بشعة، أطلق يهودي متطرف النار على ركاب حافلة يستقلها مجموعة من عرب إسرائيل مما أسفر عن مقتل 4 أشخاص وإصابة نحو 10 آخرين قرب بلدة 'شفا عمر' العربية بمنطقة الخليل شمال إسرائيل قبل أن ينقض عليه أهل البلدة الغاضبون ويردوه قتيلا·
وذكر التلفزيون الإسرائيلي أن القاتل هو ايدان تسوباري (19 عاما) ويقيم في مستوطنة 'كفر تبواخ' اليهودية بالقرب من نابلس شمال الضفة الغربية· ووفقا لمصدر أمني فإن اليهودي المتطرف بدأ في إطلاق النار عقب نقاش حول خطة الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة· وأكد العديد من شهود العيان أن المهاجم كان يرتدي القلنسوة اليهودية· وأشار مصدر أمني إسرائيلي إلى عدم إمكانية الفصل بين الهجوم وبين بدء تنفيذ خطة الانسحاب·
ومن جانبه، أدان رئيس الوزراء الإسرائيلي آرييل شارون الهجوم والذي وصفه بأنه فعل غير مقبول من إرهابي دموي· ودعا وزير الأمن العام جدعون عزرا إلى الهدوء محذرا من اندلاع عنف بسبب هذا العمل الإرهابي ·
ووفقا لصحيفة 'جيروز اليم بوست' الإسرائيلية فإن الأمن الإسرائيلي تلقى قبل ايام تحذيرات من قيام يهود متطرفين بمهاجمة فلسطيني ·48 ونقلت عن زعيم إحدى الحركات اليهودية المتطرفة 'ليجيون' قوله إنه يتمني ألا يذهب دم تسوباري هدراً·
وقد انتشرت الشرطة الإسرائيلية في شوارع المدينة في محاولة للسيطرة على المئات من أهلها الغاضبين وقال شهود عيان لوسائل الإعلام الإسرائيلية إنه أثناء إطلاق النار لم تتدخل الشرطة ولم يقتل المهاجم مما اضطرهم لقتله بأنفسهم·
على صعيد آخر دشنت السلطة الفلسطينية انطلاق الاحتفالات الفلسطينية بالانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة وذلك تزامنا مع عيد ميلاد الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات الذي يصادف يوم الرابع من أغسطس ،·1928ورقص نحو عشرة آلاف فلسطيني وغنوا وأطلق بعضهم الرصاص في الهواء في احتفالات مبكرة بالانسحاب المرتقب من القطاع وجزء من الضفة الغربية· ورفرفت الأعلام الفلسطينية في حين رقصت النساء والشبان في حلقات ورددوا الأغاني الوطنية· وحمل البعض بنادق وصورا لعرفات ·وقال رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع مخاطبا المحتشدين ان الفلسطينيين يخوضون منذ اليوم الامتحان الكبير ونحن على أبواب التحدي الكبير في إشارة إلى قدرة الفلسطينيين على التعاطي مع الانسحاب بمسؤولية·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©