الاتحاد

الإمارات

1.2 مليون مسافر يعبرون منفذ الغويفات خلال النصف الأول من 2009

سيارة محملة مخالفة لشروط السلامة في السفر

سيارة محملة مخالفة لشروط السلامة في السفر

تجاوز عدد مستخدمي منفذ الغويفات خلال الاشهر الستة الاولى من العام الجاري مليونا و240 ألفا و149 مسافراً، منهم 599 ألفا و63 قادماً إلى الدولة، و641 ألفا و86 مغادراً الى خارج الدولة.

وفي هذا الإطار، شهد منفذ الغويفات الحدودي حركة نشطة للمسافرين براً عبر الطريق الدولي المؤدي الى الحدود السعودية خلال الاسبوع الماضي مع بدء الاجازات الصيفية للمعلمين والمعلمات حيث تجاوز عدد مستخدمي المنفذ 102 الف و633 مسافراً منهم 61 ألفا و281 مغادراً و41 ألفا و452 قادماً الى الدولة. وفي هذا السياق، أوضح الرائد سالم سعيد بن طاسة العامري رئيس قسم شرطة أمن منفذ الغويفات أن المنفذ يشهد حركة نشطة طيلة العام سواء في حركة الدخول او الخروج بسبب تنوع الفعاليات والاحداث المستمرة داخل وخارج الدولة مثل المهرجانات والمعارض التي تقام داخل الدولة أو موسم الحج والسفر البري. وأكد أن كافة الجهات المعنية داخل منفذ الغويفات الحدودي رفعت درجة استعداداتها الى اعلى مستوياتها سواء من خلال زيادة الكادر البشري الخاص بها او فتح مسارات جديدة لاستيعاب الاعداد المتزايدة للمسافرين، أو زيادة عدد المنصات وغيرها من الاجراءات اللازمة لتسهيل حركة دخول وخروج المسافرين براً عبر المنفذ الى الاراضي السعودية، مؤكدا ان الوقت المستغرق لانهاء اجراءات الدخول والخروج لا يتجاوز خمس دقائق للمعاملة الواحدة. وأوضح أن أغلب المشاكل التي تؤدي الى منع البعض من المغادرة هو وجود أسمائهم ضمن المطلوبين نتيجة وجود التزامات مالية عليهم لدى جهات أخرى مما يؤدي الى منع سفر هؤلاء الاشخاص وخروجهم مع اسرهم، داعياً المسافرين، خاصة الوافدين، إلى ضرورة التأكد من سلامة أوراقهم الثبوتية ومنها تاريخ انتهاء صلاحية جواز السفر، كما التأكد من إضافة المواليد الجدد وغيرها من الاجراءات التي يمكن أن تتسبب في تعطيل سفر الاسرة. وأشار العامري إلى أن مديرية شرطة طريف حرصت على تقديم كافة الخدمات اللازمة لتأمين سفر مستخدمي الطريق الدولي سواء من خلال قسم المرور والدوريات الذي يقوم بجهود دائمة لتسهيل حركة مرور السيارات، أو عبر تجهيز ورش متحركة لإصلاح الاعطال الصغيرة التي تتعرض لها السيارات على الطريق الدولي من خلال فنيين متخصصين، مشيراً إلى أنه في حالة الأعطال الكبيرة التي تستلزم وجود ورش متخصصة فيتم تأمين نقل السيارات إلى أقرب ورشة على الطريق لاصلاح الاعطال قبل استئناف رحلة السفر البري. وتناول العامري دور فرع العلاقات العامة في مديرية شرطة طريف في نشر الوعي وتقديم الإرشادات والنصائح اللازمة للمسافرين عبر الطريق الدولي من خلال تقديم منشورات وكتيبات توعوية للمسافرين تساعدهم خلال رحلتهم وتحدد لهم كافة الخدمات المتوفرة على الطريق، من محطات بترول ومطاعم واستراحات وفنادق وورش تصليح سيارات. وحول الجهود التي تقوم بها جمارك السلع في سرعة انهاء اجراءات فحص وتفتيش سيارات المسافرين، أكد العامري أن كافة العاملين في ادارة الجمارك يقومون بدور كبير في سرعة انهاء اجراءات الفحص وتفتيش الحقائب الخاصة بالمسافرين وتركيب أرقام سياراتهم في اقل وقت ممكن. وطالب المسافرين براً بضرورة الالتزام بالحمولة المقررة قانوناً وعدم تجاوز الحد الأعلى للحمولة وهو 60 سم فوق المركبة وذلك لحمايتهم من خطورة الحمولة الزائدة والتي قد تتسبب في انقلاب أو انحراف المركبات عن مسارها خاصة في المنحنيات ما قد يؤدي إلى وفيات. يشار إلى أن مخالفة الحمولة الزائدة في السيارة الخفيفة تقضي بحجز السيارة لمدة اسبوع ودفع غرامة مالية قيمتها 200 درهم، بالإضافة إلى تسجيل 3 نقاط مرورية بحق قائدها، أما مخالفة المركبات الثقيلة فتقضي بالحجز لمدة أسبوع ومخالفة مالية قيمتها 500 درهم إضافة إلى تسجيل 6 نقاط مرورية بحق قائدها.

اقرأ أيضا

رئيس أوزبكستان يزور واحة الكرامة