الأحد 29 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
بغداد: التحالف سيبدأ تسليم المدن الآمنة خلال أغسطس الجاري
5 أغسطس 2005

بغداد - وكالات الأنباء: أعلن مسؤولون عراقيون كبار خلال مؤتمر صحافي مشترك في بغداد أمس أن قوات التحالف ستبدأ عملية الانسحاب من المدن العراقية الآمنة خلال شهر أغسطس الحالي، فيما شرحوا تفاصيل الخطوة الأمنية الجديدة للقضاء على الإرهاب في سائر أنحاء العراق·
وقال رئيس الوزراء العراقي الدكتور إبراهيم الجعفري، ردا على سؤال حول موعد انسحاب القوات المتعددة الجنسيات من المدن الآمنة: نحن بصدد تهيئة مقدمات هذا الشيء وسنعلن عنه في الوقت المناسب· وأواوضح ان المناطق والمحافظات التي تنعم الان بجانب امني جيد ستدرس على انها نماذج لانسحاب القوات المتعددة الجنسيات على أمل ان تشمل هذه التجربة العراق كله· واعرب عن ثقته بإمكانية ان تشغل القوات الامنية الفراغ التي سيخلفه رحيل القوات الأجنبية، موضحا: لدينا الان73900 مجند وفي الداخلية العدد هو ضعف ما موجود في الدفاع·
وأكد مستشار الامن القومي العراقي موفق الربيعي ان هناك مناطق كثيرة مستقرة وخارج المناطق الساخنة الآن يمكن ان تخرج منها القوات المتعددة الجنسيات اذا توفرت فيها الشروط· وأعلن وزير الدولة لشؤون الامن الوطني العراقي عبد الكريم العنزي عن وجود خطة مشتركة تتضمن انسحاب القوات متعددة الجنسيات من سبع محافظات عراقية آمنة هي النجف وكربلاء والناصرية والديوانية والسماوة والسليمانية واربيل وتسليمها الى السلطات العراقية خلال أغسطس الحالي· واوضح انه تم بالفعل بدء إجراءات الانسحاب من بعض المدن· وسلمت القوات الاميركية في مدينة النجف المهام الامنية الى القوات العراقية في اول خطوة من نوعها تمهيدا لتلك العملية وقال المتحدث الأميركي باسم القوات متعددة الجنسيات الملازم ماك لورن: ان جاهزية القوات العراقية سرعت عملية تسليم المهام، حيث استطعنا إيجاد جو أمني جيد يبعد الجماعات المسلحة عن المدينة·
وكشف الجعفري تفاصيل خطة امنية جديدة تشمل 12 محورا للقضاء على الارهاب وتحقيق الامن في البلاد· وأوضح انه سيتم الاعتماد على محاور التنسيق الاستخباري وتوظيف المعلومات لتضييق التسلل من دول الجوار والبدء بحملة توعية إعلامية والدعم من قبل وزارتي التخطيط والمالية، فيما ستقوم وزارة الداخلية بالتعاون مع وزارة الدفاع بمهام التنسيق الميداني· وأكد ان أبواب الحوار ما زالت مفتوحة أمام الجميع· وقال: نحن في حالة حرب بل هي من اخطر انواع الحروب لانها ليست منظمة أو حرب حدود او حرب جبال فالعدو يحاول ان يخترق بعض الدوائر وبعض اماكن العبادة وبعض المستشفيات من اجل ان يسيء لنا· لكن العراق سيواصل دحر الارهاب وان العناصر الامنية ستواصل هذه المهمة·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©