الاتحاد

عربي ودولي

18 قتيلاً باشتباكات في بلدتين صوماليتين

عناصر من ميليشيا الشباب المتشددة يستقلون حافلة في جنوب مقديشو

عناصر من ميليشيا الشباب المتشددة يستقلون حافلة في جنوب مقديشو

قال شهود إن 18 على الأقل قتلوا في اشتباكات أمس ببلدتين في وسط الصومال حيث دارت معارك بين المتمردين وميليشيا موالية للحكومة وفيما بينهم.
وشنت ميليشيا أهل السنة والجماعة الموالية لإدارة الرئيس شيخ شريف احمد الضعيفة والمدعومة من الأمم المتحدة هجوما على متمردي جماعة حزب الإسلام في بلدوين امس الاول وقال سكان إن الاشتباكات بين الجانبين استؤنفت أمس.
على صعيد منفصل اشتبك مقاتلو «حزب الإسلام» في دوبلي مع أعضاء حركة الشباب المتمردة التي تقول واشنطن إنها تقاتل بالوكالة عن تنظيم القاعدة في البلاد.
وقال سكان في بلدوين إن الجانبين تبادلا إطلاق نيران البنادق الآلية الكثيف في الشوارع أمس. وقالت جماعة صومالية لحقوق الانسان إن من المرجح أن ترتفع حصيلة القتلى البالغة 13 قتيلا.
وقال علي ياسين جدي نائب رئيس جماعة علماء للسلام وحقوق الانسان لرويترز “الجماعتان حملتا ضحاياهما. لا نعرف عدد المقاتلين الذين لقوا حتفهم.
على صعيد منفصل قال شهود إن خمسة على الأقل قتلوا امس في قتال بين متمردي حزب الإسلام وحركة الشباب ببلدة دوبلي التي تقع في أقصى الغرب قرب الحدود مع كينيا. وقال محمد امين عضو حزب الإسلام “هاجمنا مركز الشرطة ومجمعاً عسكرياً في دوبلي. قتلنا عشرات من مقاتلي الشباب... لن نتوقف عن القتال أبداً”.
ونفى متحدث باسم حركة الشباب في ميناء كيسمايو الذي يسيطر عليه المتمردون سقوط أي قتلى في دوبلي لكنه رفض الكشف عن تفاصيل. وفي العاصمة اتهم علي محمد راجي المتحدث باسم حركة الشباب الولايات المتحدة بالتخطيط لتفجيرات انتحارية تستهدف أجزاء من المدينة بما في ذلك سوق البكارة المزدحم.
وقال: واشنطن كانت تخطط لتحميل المقاتلين المسؤولين عن أعمال العنف. وصرح للصحفيين قائلا “اكتشفنا أن وكالات أميركية ستنفذ تفجيرات انتحارية في أماكن عامة بمقديشو... جربوها في الجزائر وباكستان وأفغانستان... نحذر من هذه الكوارث. يريدون استهداف سوق البكارة ومساجد ثم يستخدموا هذا ليفتروا علينا”.
غير ان سكاناً كثيرين يتشككون في زعم المتمردين وأشاروا الى أن حركة الشباب هي الجماعة الوحيدة التي نفذت تفجيرات انتحارية في البلاد فيما مضى.
وقال أفراد ميليشيا أهل السنة والجماعة إنهم أعدموا امس الاول قائدا من حركة الشباب بعد أن رفض نبذ الأيديولوجية المتشددة للحركة

اقرأ أيضا

إصابة فلسطيني حاول دهس عناصر شرطة إسرائيليين في الضفة