الاتحاد

منوعات

«ناسا» تعترف بمسح تسجيلات الهبوط على القمر

قال مسؤولو إدارة الطيران والفضاء الأميركية أمس الأول إن التسجيلات الأصلية الخاصة بهبوط أول إنسان على سطح القمر قبل 40 عاماً مسحت وأعيد استخدام أشرطتها. وأوضح المسؤولون أنه سيتم إصدار مجموعة رقمية كاملة ومحسنة من تسجيلات للبث الأصلي في سبتمبر، وتتولى شركة لوري ديجيتال ومقرها في بيربانك بكاليفورنيا إزالة شوائبها.

وأقرت ناسا في عام 2006 بعدم العثور على تسجيلات الفيديو الأصلية للهبوط. ومنذ ذلك الحين يقوم بالبحث عنها ريتشارد نافزجر المهندس بمركز جودارد للرحلات الفضائية في ولاية ماريلاند والتابع لوكالة ناسا. وكان نافزجر يتولى الإشراف على المعالجة التلفزيونية في مواقع الرصد الأرضي خلال مهمة أبولو 11. وتمكن نافزجر في النهاية من تحديد مصير التسجيلات والتي كانت ضمن مجموعة تتألف من 200 ألف شريط مسحت وأعيد استخدامها كوسيلة لتوفير المال. وعثر على نسخ جيدة في أرشيف شبكة «سي.بي.إس» الإخبارية وبعض التسجيلات التي تسمى كيني سكوب في مخازن أفلام مركز جونسون الفضائي. ولا يشعر نافزجر بالقلق من أن استخدام شركة مقرها في هوليوود قد يؤجج نظريات المؤامرة التي تعتقد أن برنامج الهبوط على القمر بالكامل الذي شمل هبوط أشخاص على القمر 6 مرات فيما بين 1969 و1972 صور في موقع تصوير سينمائي أو قاعدة عسكرية.

اقرأ أيضا

تجارب فاقدي البصر مع العصا البيضاء