الاتحاد

عربي ودولي

فشل القمة في التوصل لموقف بشأن اصلاح مجلس الأمن


أديس أبابا ـ وكالات الانباء: فشلت القمة الاستثنائية للاتحاد الافريقي في التوصل إلى اتفاق بشأن تمثيل القارة الأفريقية في مجلس الأمن بعد توسيعه في اطار اصلاح الأمم المتحدة·
وعلى الرغم من التطورات الدراماتيكية التي يشهدها السودان بعد مقتل نائب الرئيس جون قرنق والانقلاب العسكري في موريتانيا فلم تتصدر هاتان الازمتان جدول أعمال القمة التي ركزت مناقشاتها على ملف مجلس الامن نظرا لضيق الوقت المتبقي لاجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة الشهر المقبل، لمناقشة مسألة التوسيع·
وتحت حراسة آلاف من رجال الشرطة الذين انتشروا في شوارع اديس ابابا اجتمع تسعة رؤساء على الأقل وممثلون لدول اعضاء في الاتحاد الأفريقي (53 دولة) على أمل التوصل إلى رأي موحد لافريقيا بشأن مقترحات تدعو لزيادة عدد أعضاء مجلس الامن من 15 عضوا إلى 25 أو 26 عضوا· وبالاضافة الى اثيوبيا شارك رؤساء جيبوتي وسيراليون ومدغشقر وزيمبابوي وزامبيا وناميبيا وجنوب افريقيا ونيجيريا في الاجتماع الذي استمر يوما واحدا· وحضر القمة مندوبون من البرازيل والمانيا واليابان والهند وهي الدول الطامحة إلى العضوية الدائمة بمجلس الأمن والتي تأمل في الحصول على الدعم الأفريقي لاقرار خططهم بشأن التوسعة خلال اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة ' '191 عضواً·
ولم يكن العديد من أعضاء الاتحاد الافريقي خاصة من شمال افريقيا يتوقعون التوصل لموقف افريقي موحد في القمة التي دعي إليها على عجل· وتدعو خطة مجموعة الأربع الى اضافة عشرة مقاعد منها اربعة غير دائمة يتم اختيارها اقليميا كل عامين وستة دائمة من دون التمتع بحق الفيتو تكون أربعة منها للدول الأربع واثنان لافريقيا· لكن الاتحاد الافريقي يريد زيادة عدد أعضاء المجلس الى 26 عضوا· ولم يتم التوصل الى تفاهم بين دول القارة السوداء ليس فقط حول شكل التوسيع الذي يجب اعتماده بل حول تحديد الدول التي يجب ان تدخل المجلس ايضا· وقال المتحدث باسم المفوضية الافريقية آدم ثيام عدد مقاعد مجلس الامن الدولي ليس القضية الوحيدة التي نهتم بها· وأضاف 'صحيح اننا نسعى للحصول على مقاعد في مجلس الامن لكن افريقيا تريد ايضا نظاما يضمن المساواة والعدل والسلام والتنمية'·
وكان الاتحاد الافريقي تبنى في اخر قمة عقدها في ليبيا مطلع يوليو الماضي اقتراحا مشتركا يوصي بزيادة عدد اعضاء مجلس الامن الدولي ليصبح 26 مع ست دول اعضاء جدد دائمة العضوية تتمتع بحق النقض اثنان منها افريقية، وخمسة دول اعضاء جدد غير دائمة العضوية اثنان منها ايضا من افريقيا· ومقابل هذه الصيغة اقترحت مجموعة الاربع رفع عدد اعضاء المجلس من 15 الى 25 مع ست دول جدد دائمة العضوية من دون حق النقض واربع غير دائمة العضوية· ومن بين المقاعد الست الدائمة يتوقع ان تعود اربعة مبدئيا لمجموعة الاربع واثنان لبلدين افريقيين· ومصر ونيجيريا وجنوب افريقيا ابرز الدول المرشحة لمقاعد بمجلس الامن لكن دولا اخرى ترفض بقوة استبعادها·

اقرأ أيضا

الأمم المتحدة تطلب أجوبة من روسيا بشأن قصف مستشفيات في سوريا