الاتحاد

الإمارات

محمد بن راشد: مهرجان «طيران الإمارات للآداب» يبني جسوراً بين ثقافات العالم والمثقفين والمبدعين

محمد بن راشد يطلع على كتب في المعرض المصاحب للمهرجان وفي الصورة ماجد بن محمد

محمد بن راشد يطلع على كتب في المعرض المصاحب للمهرجان وفي الصورة ماجد بن محمد

دبي (وام)- أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله أن مهرجان «طيران الإمارات للآداب» يبني جسوراً بين ثقافات العالم وروابط بين المثقفين والمبدعين في مجال الأدب لا تنفصم عراها.
وأشار سموه إلى الثقافة باعتبار أن الهوية والأدب لسان حال المجتمعات، لاسيما الشعر الذي يعتبر فناً من فنون الأدب الذي يتفنن به الشاعر للتعبير عن حالة إنسانية أو عاطفية أو وطنية معينة.
ولدى لقاء سموه في “دبي فيستيفال سيتي” نخبة من الكتاب والأدباء العالميين المبدعين المشاركين في مهرجان طيران الإمارات للآداب 2011 في دورته الثالثة. رحب سموه بالمشاركين في المهرجان معتبراً سموه “أن تنظيم مثل هذا المهرجان السنوي على أرض الإمارات الطيبة، إنما يعكس حرص قيادتها ومؤسساتها على تفعيل دور ورسالة الأدب والثقافة في مجتمع الإمارات الزاخر بالطاقات والعقول البشرية المبدعة والغني بتراثه العربي الإسلامي المتنوع”.
وقد تحاور سموه مع عدد من المشاركين حول المشهد الثقافي في دولة الإمارات وما يمثله شعر وأدب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم من دعم وتشجيع لأبناء وبنات الإمارات، لينهلوا من بحر الأدب والشعر والثقافة التي تتجسد فيها هوية شعب الإمارات الوطنية.
ونوه الكاتب والأديب الصيني المعروف ليان يانج بقصيدة “يا خليفة” التي نظمها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وأصبحت قصيدة وطنية مغناة يتداولها شباب وبنات الإمارات خاصة في المناسبات الوطنية.
واعتبر الكاتب الصيني القصيدة قصيدة عالمية بامتياز لا تحتاج إلى ترجمة لعدة لغات، لأن من يسمعها يتأثر بها ويفهم معانيها من خلال اللحن والموسيقى المصاحبة لها. وألقى ليان يانج قصيدة باللغة الصينية مشابهة لقصيدة “يا خليفة” من حيث المعنى والفهم.
وتمنى سموه في ختام الحوار مع أكثر من مائة أديب وكاتب من دولة الإمارات ودول عربية وأجنبية النجاح في تشكيل نواد ثقافية وأدبية يلتقي فيها مختلف أدباء ومثقفي العالم من أجل المساهمة في تقريب واختصار المسافات بين الشعوب وبناء سلام عالمي عادل تنعم في ظله كل الشعوب بالمساواة والاحترام وفهم الآخر.
وتفقد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم يرافقه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات وسمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون وأحمد عبد الله الشيخ مدير عام المكتب الإعلامي لحكومة دبي معرض الكتاب المصاحب الذي يعرض عناوين أدبية متنوعة وبعدة لغات.
واطلع سموه على الإبداعات الفكرية للعديد من الكتاب إلى جانب عناوين القصص لأطفال الإمارات من مختلف الجنسيات، والذين شاركوا في مسابقة كتابة القصة التي ينظمها المهرجان من أجل ترسيخ مفهوم الثقافة خاصة المطالعة والكتابة في أوساط الأجيال الناشئة.
وأشاد صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بفكرة المسابقة، ودعا إلى تعزيزها وتنويعها في كل دورة من دورات المهرجان الذي يحظى برعاية سموه، ويلقى إقبالاً واسعاً من قبل الكتاب والأدباء المحليين والعالميين ومن جمهور الإمارات بمختلف شرائحه.

اقرأ أيضا

حمدان بن زايد: دعم القيادة منحنا التميز في ساحات العمل الإنساني