الاتحاد

شريان الإعلام


الإذاعة هي شريان الإعلام، ومنذ ولادتها وهي تقدم للمجتمع خدمات جليلة ومفيدة وبفضلها أصبحت المجتمعات في تقارب، وأصبح العالم قرية صغيرة، وهي من أهم الوسائل المستخدمة لنقل الأحداث والأخبار بين دول العالم·
وتطورت الإذاعة مع مرور الزمن والوقت وكثرت المحطات الإذاعية، وهنا يكون مكمن الخطر، إذا لم تستخدم الإذاعة بالشكل الصحيح والسليم فإنها ستكون أخطر من القنبلة الذرية وعلى الجميع إدراك ذلك·
ومن خلال هذا الأثير نستطيع أن نحافظ على هويتنا العربية والشخصية الإسلامية·· ببث برامج ثقافية وأدبية متنوعة بحيث يستفيد منها المجتمع وخاصة الشباب الذين هم ثروة هذا الوطن الغالي والابتعاد عن البرامج الهابطة غير المفيدة·
وعلى ذكر البرامج الهابطة هناك برنامج في إحدى المحطات المحلية اسمه 'غنيلي وأغنيلك'، إن هذا البرنامج لا يهدف الى أي شيء يذكر سوى أنك تسمع شباب الوطن وهم يتنافسون في الغناء وكأنهم في مسابقة ثقافية· إن مثل هذه البرامج لا تحمل الفكر الثقافي للشباب أبداً غير ضياع أوقاتهم فيما لا يفيدهم·والغريب في ذلك انك تجد الشباب مقبلين على المشاركة وبشكل كبير على الغناء وخاصة الفتيات· ألا يكفي المحطات الفضائية، ومنذ متى كانت الفتاة تغني عندنا أمام الجميع وبصوت مرتفع؟ولا تستغربوا يوماً إذا طلب منكم الجيل القادم إنشاء أكاديمية للغناء والرقص·
والأغرب والأدهى من ذلك المذيعة التي تقدم البرنامج بأسلوب يتنافى مع عاداتنا وديننا الإسلامي وهي تطلق الضحكات أمام الجميع دون حياء أو خجل وبدون حسيب أو رقيب·
خالد محمد الحداد

اقرأ أيضا