الاتحاد

الرياضي

ميثاء بنت محمد تهدي الإمارات الذهب


أول ذهبية في بطولة العالم للكيك بوكسينج
رسالة قبرص: يكتبها ويصورها محمد عيسى...
أهدت سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم الإمارات أول ذهبية في تاريخ الرياضة النسائية في لعبة الكيك بوكسينج بفوزها المستحق بذهبية بطولة العالم للكيك بوكسينج في منافسات السمي كونتاكت لوزن فوق السبعين في البطولة المقامة في قبرص وانطلقت فعالياتها صباح أمس بمشاركة إماراتية ضخمة كانت الثانية من حيث العدد بالبطولة بعد ديلز ومتفوقة على احدى وخمسين دولة شاركت بالبطولة بألف ومائتي لاعب ولاعبة، وكانت سمو الشيخة ميثاء بنت محمد قد شقت طريقها باقتدار مستحق لتهدي للإمارات ميدالية تاريخية هي الأولى لمنتخب السيدات في الكيك بوكسينج من خلال دول مشاركة لسموها لتحصد الذهب في قبرص التي قصدتها كأول محطة لها في اللعــــبة ولتؤكد قدرة فتاة الإمارات على تشريف الدولة ووضح اسمها في مصاف الدول صاحبة الإنجازات والبطولة·
وفي حقيقة الأمر لم تكن ذهبية سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم مفاجأة بالنسبة للبعثة التي تلمس إصرار سموها وحرصها الشديد على تحقيق نتيجة ايجابية والعودة بميدالية أو أكثر للإمارات هذا المحفل العالمي، وقد انعكس ذلك على التزامها الكامل بالفترات التدريبية وروحها المعنوية العالية وجديتها في أداء الحصص التدريبية لتتوج كل هذه الجهود في النهاية بإنجاز ولا أروع قد سطرته بأحرف من ذهب وانتزعته من بطلات العالم وهي تنافسهن غير عابئة بحداثتها في اللعبة ولا بخبراتها المتواضعة اذا ما قورنت بمنافساتها اللاتي تساقطن أمام اصرار وقوة وعزيمة سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد لتتساقط كأوراق الخريف ولتعانق سموها الذهب وتتوج وسط حشد بلغ أكثر من الف ومائتي لاعب ولاعبة من ثلاث وخمسين دولة من مختلف الاعمار·
وإضافة لإنجاز وذهبية سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم نجحت اللاعبة مايا من الفوز بالميدالية البرونزية للمسابقة ذاتها، كما كسب المدرب سمير جمعة المدير الفني لمنتخبنا الوطني للسيدات للكيك بوكسينج الميدالية الذهبية للمسابقة المستحدثة في البطولة من كبار السن للأعمار من 41 ــ 54 سنة، فيما كسب ابنه اللاعب حسين سمير جمعة الميدالية الفضية بعد مباراة دراماتيكية تقدم في جولتها الأولى بفارق أربع نقاط ثم خسر في الثانية، وفي الثواني الأخيرة من الانجليزي الذي كسب الذهبية وهو غير مصدق لما حدث·
أما الميدالية الخامسة للإمارات في اليوم الأول كانت قد كسبتها اللاعبة منى القرق التي نجحت في حصد الميدالية البرونزية في منافسات السيمي كونتاكت لوزن تحت الستين، وكانت منى على بعد خطوتين من الذهب لكنها خسرت المباراة من منازلتها الانجليزية لورا 2/4 لتكتفي بالميدالية البرونزية التي رفعت رصيد الإمارات الى خمس ميداليات هي ذهبية سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم وبرونزية مايا لمنافسات السيمي كونتاكت لوزن فوق السبعين و برونزية منى القرن لوزن تحت الستين وذهبية سميرة جمعة للكبار للوزن من 41 إلى 54 وفضية حسين سمير·
الذهبية الأولى
وجاءت ذهبية سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم بعد تألق سموها وتأهلها للنهائي بجدارة واقتدار، ففي الدور التمهيدي اقصت سموها منافستها التشيكية تورنرا بفوزها بالمباراة 7-صفر، لتتأهل سموها للدور قبل النهائي الذي التقت فيه بالانجليزية مسارا دينزت وبعد مباراة رائعة وقوية تمكنت سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم من الفوز 7-3 لتتأهل للمباراة النهائية التي لاقت فيها الروسية اوكسانار حيث اقصتها بنتيجة 9-7 لتكسب سفيرة الرياضة النسائية الذهبية وتهدي الإمارات ميدالية هي الأولى لها في الكيك بوكسينج لفئتي السيدات ولتدخل سموها تاريخ الرياضة الاماراتية وتدون اسمها من بطلات العالم للكيك بوكسينج·
سفيرة الرياضة النسائية:
الذهبية هديتي لوالدي ولشعب الإمارات
أهدت سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم ميداليتها الذهبية الى والدها الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع·
وقالت انها هديتي المتواضعة لسموه وان الانجازات ومنها هذه الذهبية هي اقل ما يمكن ان أقدمه لوالدي لدعمه المستمر لي ولتشجيعه المتواصل والذي أوصلني لهذا المستوى وقالت كما انها هديتي لشعب الامارات ولفتاة الامارات كما ان الميدالية رسالة اريد التأكيد من خلالها على قدرة فتاة الإمارات على تحقيق الانجازات وتشريف الدولة في المحافل الرياضية وانها قادرة على رفع علم الامارات·
وقالت: مساء أمس عشت أحلى اللحظات وانا أسمع اسم الإمارات في الصالة بإعلان فوزي وفوز الإمارات بذهبية العالم وهو الانجاز والمكسب الحقيقيان·
رئيس هيئة السياحة القبرصي: مشاريع دبي العمرانية مبهرة
خلال استقباله الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم أبدى فتوي رئيس هيئة السياحة القبرصية إعجابه الشديد بالنهضة والتطور الذي تشهده الإمارات، وقال إنني متلهف للعودة لدبي مرة أخرى إذ كانت آخر زيارة لي كانت في شهر مايو الماضي وقد أبهرتني المدينة الجميلة بكل ما فيها، وقال إن دبي اليوم تضاهي أكبر الدول الأوروبية بل وتتفوق عليها في بعض النواحي وخاصة التجارية وقال على سبيل المثال بحثت عن هاتف معين في أوروبا فلم أجده، لكنني وجدته، لكنه أبدى إعجابة الشديد بالمشاريع العمرانية التي تشهدها إمارة دبي والتي وصفها بالمشاريع المبهرة مثل مشاريع جزيرة العالم ونخيل والمرسى وغيرها من المشاريع العمرانية التي حولت دبي تحولاً جذرياً وجعلتها واحدة من أكثر الدول تطوراً في العالم، وأكد رئيس هيئة السياحة القبرصية أن حكومته تسعى لفتح قنوات حوار وتواصل مباشرة مع دبي لذلك ستقوم قبرص في الثالث من شهر مايو المقبل بفتح مكتب للترويج السياحي في دبي، وهو ما سيعزز العلاقات ويكون خطوة أولى نحو تعزيز العلاقات بين البلدين وتطويرها·
وأكد رئيس هيئة السياحة وهي الجهة المنظمة لبطولة العالم للكيك بوكسينج أن اللجنة المنظمة للبطولة تلقت اعتذارات من بعض الدول لعدم مشاركتها في البطولة بسبب غلاء المعيشة والحياة بشكل عام في قبرص وهو ما كان محل تحفظ من العديد من الدول، وخاصة الدول المتواضعة مادياً، كما أشار السيد فتوي أن توقيت البطولة لم يكن مناسباً للعديد من الدول التي اعتادت المشاركة بالبطولة في شهر مايو لكننا لانستطيع ان ننظم البطولة في مايو لأنه موسم السياحة في قبرص ومن الاستحالة تنظيم فيه أي بطولة لانك لن تجد الفنادق ولا القاعات ولا المواصلات التي تضمن لك تنظيم البطولة وإنجاحها، وأشار رئيس هيئة السياحة الى انه لا يمكن المجازفة والتضحية بموسم السياحة الذي يعتبر دخلا رئيسيا لقبرص حيث يزور قبرص سنوياً 2,3 مليون سائح ،منهم حوالي ستين الف سائح من الشرق الأوسط والخليج، وقال ان قبرص تعتمد على الأسواق الأوروبية وسوق لبنان القريب·
وتمنى رئيس هيئة السياحة القبرصي التوفيق لجميع المشاركين في البطولة، ولمنتخبنا الوطني للسيدات بقيادة الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم، قال إن نجاح البطولة بالنسبة لنا مهم جداً لاننا مقبلون على تنظيم بطولة العالم للشباب للكاراتيه في شهر نوفمبر المقبل وبالتالي فإن بطولة الكيك بوكسينج ستكون بروفة لنا قبل تنظيم بطولة الشباب للكاراتيه·
حفل افتتاح مبسط
البطلة الذهبية حملت علم الإمارات بين 53 دولة
حملت سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم علم الامارات وطافت به في طابور العرض الى جانب 52 دولة من دول العالم المشاركة في البطولة التي انطلقت فعالياتها أمس في قبرص·
وشهد حفل الافتتاح المبسط رئيس الاتحاد الدولي للكيك بوكسينج ونائبه وعدد من المسؤولين القبارصة· وقد اتسم الحفل بالعروض التراثية وكانت جميع فقراته فلكلورية وهي قريبة جداً من الدبكة الشامية·
وبدء حفل الافتتاح بكلمات رئيس الاتحاد الدولي ونائبه واللجنة المنظمة ثم فقرات فلكلورية قبرصية بعدها دخلت الفرق المشاركة وقد حملت سمو الشيخة ميثاء بنت محمد آل مكتوم علم الدولة في طابور العرض فيما حملت اللاعبة هيا سمير اللوحة التي كتب عليها اسم الامارات ولم يستغرق الحفل الوقت الكثير انما ظل اللاعبون ينتظرون طويلاً لبدء الفعاليات التي تأخرت أكثر من ساعتين وهو ما شكل عبئاً وإرهاقاً للاعبين الذين طال بهم الانتظار في الصالة·
رئيس الاتحاد الدولي:
الدول العربية بحاجة لبطولات لتكوين قاعدة متينة للعبة
أكد جورج تاكيديروس رئيس الاتحاد الدولي للكيك بوكسينج دعمه الكامل لكافة أنشطة وفعاليات اللعبة في كافة البلدان العربية، وقال رداً على سؤالى حول حيز الاهتمام الذي يشغل أجندته لنشر وتطوير اللعبة في البلدان العربية التي تمارس الكيك بوكسينج والبالغ عددها حوالي خمس عشرة دولة إن علاقتي بالعرب متينة ومميزة فأقرب شخص بالاتحاد لي هو اللبناني نائب رئيس الاتحاد، وعلاقتي وصداقتي بالعرب قوية، كما ان والدي عاش في بلد في مصر وانا ولدت بها، لذلك لا أعتقد انني سأبخل بأي جهد على زملائي بالوطن العربي وقال لكن قبل ان اتحرك يجب على البلدان العربية ان تطور اللعبة من ذاتها وتقيم البطولات التي ستجد كل الدعم والمساندة من الاتحاد الدولي، وقال جورج إن لعبة الكيك بوكسينج رياضة بدأت تدخل الدول العربية بشكل كبير وهناك بعض الدول العربية سجلت حضورا قويا في البطولات وأنجبت أبطالا في اللعبة، وفي هذا الصدد أشاد رئيس الاتحاد الدولي للكيك بوكسينج بالجهود التي قدمتها الكويت في السنوات الماضية بتنظيم بطولة كانت أكثر من رائعة لكن لظروف الحرب والاحتلال توقفت البطولة لكنها تبقى تجربة جديرة بالاحترام والتقدير وقد أسفرت هذه الجهود عن تأسيس قاعدة جيدة للعبة·

اقرأ أيضا