الاتحاد

الرياضي

«الزعيم» يقلب الطاولة على «الإمبراطور» في «مباراة المتعة»

علي الوهيبي يحاول السيطرة على الكرة رغم رقابة فاضل أحمد

علي الوهيبي يحاول السيطرة على الكرة رغم رقابة فاضل أحمد

فاز العين على الوصل 3 - 2، بعد مباراة مثيرة وممتعة ليتأهل لمواجهة الشباب في نهائي كأس رابطة المحترفين لكرة القدم، وحفلت المباراة التي جرت أمس باستاد آل نهيان بأبوظبي في نصف نهائي البطولة بالمتعة والأداء القوي، حيث تفوق الوصل في الشوط الأول، قبل أن يعود العين ويقدم أداءً رفيعاً في الثاني،
أحرز أهداف العين إسماعيل أحمد في الدقيقة 50 وإبراهيما كيتا في الدقيقة 67 وإلياس من ضربة جزاء في الدقيقة 90، وسجل للوصل عيسى علي من ضربة جزاء في الدقيقة 24 ويستى من “دائرة منتصف الملعب” في الدقيقة 51.
غابت الخطورة في الدقائق الخمس الأولى من أحداث الشوط الأول، حيث انحصر اللعب في معظمه وسط الملعب، بينما اعتمد الطرفان على مصيدة التسلل، وبدا واضحاً أن الحذر العنوان الأبرز، وحصل العين على ركلة حرة، عندما عرقل يستى، فوزي فايز، ونفذها إلياس، لكن دفاع الوصل أبعد الكرة في الدقيقة 6، قبل أن ترتد مرة أخرى، ويرسل علي الوهيبي، كرة عكسية بدون تركيز، ورد الوصل بهجمة انتهت بتسديدة فاضل أحمد بعيداً عن المرمى.
وجاءت الفرصة الأخطر منذ البداية، لمصلحة العين، عندما أرسل الوهيبي كرة عكسية، قابلها إلياس برأسه علت العارضة بقليل في الدقيقة 10، وأبعد ماجد ناصر كرة خطرة على دفعتين من أمام إلياس، وتدخل علي محمود ليحول الكرة إلى الركنية الأولى من أمام إلياس، وتلاها الإنذار الأول لفوزي فايز لعرقلته أوليفيرا الذي شكل تهديداً على مرمى العين.
واحتسب الحكم إبراهيم المهيري ضربة جزاء لمصلحة لاعب الوصل يستى، بعد دفعه من فارس جمعة، ونفذها عيسى علي الذي سجل منها الهدف الأول للوصل في الدقيقة 24.
ولاحت للعين فرصة من ضربة حرة لصالح جمعة سعيد، بعد خطأ من محمد الشيبة ونفذها إلياس الذي أرسل قذيفة، علت عارضة مرمى ماجد ناصر بقليل، ثم أبعد الشيبة تسديدة إلياس بعد هجمة عيناوية منظمة، قبل أن تعود الكرة من جديد لكن يستى نجح في إبعاد الكرة إلى الركنية من أمام علي الوهيبي.
وتواصل بعدها ضغط العين الذي بحث عن التعديل وسط تراجع واضح للوصل للحفاظ على تقدمه بهدف في المباراة.
وسقط جمعة سعيد بعد عرقلة من درويش أحمد، وأعقب ذلك خطأ آخر لمصلحة العين نفذه إلياس، لكن ماجد ناصر سيطر على الكرة، ووسط هذا الاندفاع العيناوي، كاد فاضل أحمد أن يضيف الهدف الثاني بعد تمريرة رائعة من درويش أحمد.
وكان الإنذار الثاني لفاضل أحمد، بعد أن عرقل علي الوهيبي ونفذ إلياس ضربة حرة، قابلها جمعة سعيد برأسه، وقفت العارضة لها بالمرصاد، وحرمت العين من إدراك التعادل في الدقيقة 40.
ورد الوصل بهجمة انتهت بدفع فوزي فايز لأوليفيرا، ونفذ يستى الخطأ، لتصطدم الكرة بكيتا وتحولت إلى الركنية، وأنهى كيتا هجمة خطيرة لفريقه بلمسة يد داخل منطقة الوصل، وفي الوقت المحتسب بدل الضائع، أنقذ دفاع العين الكرة من أمام يستى كآخر فرصة في الشوط الذي جاء متكافئاً، في معظم فتراته، حيث تفوق الوصل لفترة وجيزة، حتى تقدم بهدف من ضربة الجزاء، ثم دانت السيطرة، بعد ذلك للعين، الذي سعى لإدراك التعادل، وبقيت النتيجة على حالها.
أجرى العين تغييره الأول في بداية الشوط الثاني بنزول هزاع سالم بدلاً من فوزي فايز، وتعرض ماجد ناصر لاختبارٍ مبكرٍ، عندما راوغ علي الوهيبي أكثر من لاعب قبل أن يسدد الكرة، لكن حارس الوصل أبعدها، وعرقل وحيد إسماعيل مدافع الوصل، لاعب العين جمعة سعيد ونفذها الوهيبي، وقابلها إسماعيل أحمد برأسه، نجح ماجد ناصر في إبعاد الكرة بصعوبة، مرة أخرى إلى الركنية، ويقابلها إسماعيل أحمد نفسه برأسه، ويدرك التعادل للعين في الدقيقة 50.
هدف من “السنتر”
لم تدم فرحة “الزعيم” سوى ثوان معدودة، حيث نجح يستى في التقدم للوصل بعد دقيقة فقط، عندما أرسل الكرة من دائرة المنتصف إلى مرمى العين، بعدما لمح تقدم داود متقدماً وفاجأ الهدف الجميع.
ونال أوليفيرا إنذاراً لعرقلته هزاع سالم، ونفذ إلياس الكرة، أنقذها ماجد ناصر بصعوبة، وبعد ذلك أجرى الوصل تغييره الأول بخروج سعيد الكاس ودخول ماهر جاسم، ونال فارس جمعة إنذاراً لاحتجاجه على المساعد الثاني سعيد راشد.
وكاد الوهيبي أن يدرك التعادل بعد عكسية هداف، لكن الكرة عادت من جديد، وأحدثت “دربكة” في منطقة الوصل قبل أن تصل إلى كيتا الـذي نجح في إدراك التـعادل للعيـن في الدقيقـة 67، وأضـاع الوهيـبي فـرصـة التـقـدم لفريقـه عندمـا أرسـل الكرة دون تـركيز بعيداً عن المرمى، وأجرى الوصل تغييره الثاني بنزول خليفة عبدالله بدلاً من ياسر سالم.
وتواصل الأداء مع أفضلية واضحة للعين الذي ظهر بشكل مختلف في الشوط الثاني، وكان أكثر وصولاً إلى مرمى ماجد ناصر، وتعرض كيتا للإصابة، لكنه عاد وواصل اللعب، قبل أن يسدد إلياس كرة قوية حولها ماجد ناصر إلى الركنية، وطالب جمعة سعيد بضربة جزاء، بعد جذب واضح من وحيد إسماعيل، وعاد وحيد وعرقل هداف عبد الله لينال إنذاراً، وبعدها ارتكب عيسى علي ضربة جزاء مع فارس جمعة سجل منها إلياس هدف العين الثالث في الدقيقة 90، سبق الهدف مشاركة بندر محمد بدلاً من هداف المصاب، ثم عبد الله مال الله بدلاً من إلياس.

اقرأ أيضا

22 لاعباً في قائمة منتخب الناشئين