الاتحاد

الإمارات

«الشؤون الاجتماعية» تروج لمنتجات الأسر المنتجة


دبي (الاتحاد) - تستهدف وزارة الشؤون الاجتماعية في العام الحالي للترويج لمنتجات الأسر المنتجة في كافة إمارات الدولة من خلال مبادرة إبداعات للتسويق المؤسسي والتي أطلقتها إدارة برامج الأسر المنتجة بالوزارة.
وتستهدف المبادرة خمسين مؤسسة حكومية وخاصة على مستوى الدولة وستسعى لاستقطاب المبدعين من مواطني الدولة والتسجيل في مبادرة فرصتي وتحفيزهم لأن يكون لهم مصدر دخل يساهم في تحسين مستواهم المعيشي. وأشارت عفرا بوحميد مديرة إدارة برامج الأسر المنتجة بأن عدد الأسر المنتجة المسجلة في برنامج فرصتي حتى نهاية عام 2012 بلغ 625 أسرة ، قمنا بتسويق منتجاتها من خلال المنافذ التسويقية المنتشرة في الدولة.
وقالت بوحميد بأننا وضعنا في خطتنا التشغيلية مبادرات رئيسية تستهدف تسويق منتجات الأسر المنتجة في جميع إمارات الدولة وبإشراف ومتابعة إدارة برامج الأسر المنتجة وتنفيذ مراكز التنمية الاجتماعية التابعة للوزارة والتي يبلغ عددها عشرة مراكز ، حيث سيتم التسويق لمنتجات الأسر في خمس مؤسسات حكومية وخاصة في كل إمارة أي 50 مؤسسة على مستوى إمارات الدولة.
وأضافت بأن المعارض التي سيتم تنظيمها في المؤسسات الحكومية والخاصة ستمتد على مدى ثلاثة أيام ستعرض من خلالها المنتجات المتنوعة من قبل مشرفي مراكز التنمية الاجتماعية وسيقومون بتعريف الموظفين بالدور الذي تقوم به الوزارة وبشكل خاص مشروع فرصتي في خلق فرص استثمارية وإبراز طاقات ومواهب الأسر وتحفيزهم على البحث عن مصدر دخل إضافي لتحسين المستوى المعيشي للأسر ، كما سنقوم بعمل استطلاع رأي لرضا الجمهور عن المعارض ومنتجات الأسر وحصر نتائج الرضا لهذا المشروع.
وقالت بوحميد إننا سنعمل على استقطاب العاملين في التسجيل لمشروع فرصتي وتحفيز الطاقات المنتجة والمبدعة للمشاركة في دعم مشاريع الأسر المنتجة وخلق نوع من التنافسية الإبداعية بين الأسر من أجل الوصول إلى منتجات محلية بمستوى عالمي عالي الجودة وإيجاد مجتمع منتج فاعل يساهم في التنمية وبمشاركة كل فئات المجتمع من أجل الانتقال من منهجية الرعاية إلى التنمية. من جهة أخرى نظم مركز التنمية الاجتماعية بكلباء والمشاركة في قافلة جيران تواصل وأمان وذلك بالتعاون مع مركز التنمية الأسرية بكلباء وضمن مبادرة فرصتي معرضا للأسر المنتجة في متحف بيت الشيخ سعيد القاسمي لعشر أسر منتجة تنوعت منتجاتهم من ملابس وأشغال يدوية وأكلات شعبية وعطور عربية وبخور وغيرها من المنتجات التي تدمج بين الماضي والحاضر.

اقرأ أيضا

الإمارات تشارك في برنامج دولي للشباب بنيوزيلندا