كرة قدم

الاتحاد

دي روسي وموتا أمل «الآزوري»

إيطاليا تحلم باستعادة المجد بلقب يورو (أرشيفية)

إيطاليا تحلم باستعادة المجد بلقب يورو (أرشيفية)

روما(أ ف ب)

تنفس الجمهور الإيطالي الصعداء مع إعلان أنطونيو كونتي المدير الفني للمنتخب، القائمة النهائية المشاركة في كأس أمم أوروبا 2016، حيث تضمنت تلك القائمة لوصيف البطل لاعبي وسط روما دانييلي دي روسي وباريس سان جيرمان الفرنسي تياجو موتا، بحسب التشكيلة التي أعلنها المدرب كونتي.
وكان الشك يحوم حول مشاركة دي روسي وموتا في النهائيات القارية التي ستكون البطولة الأولى والأخيرة لكونتي مع المنتخب، بعدما قرر الانتقال إلى تشيلسي الإنجليزي، وذلك بسبب إصابة الأول في فخذه والثاني في الساق.
وجاءت حالة الارتياح في الأوساط الإيطالية بعد أن فقد «الآزوري» عنصرين مهمين في خط الوسط، بسبب الإصابة هما كلاوديو ماركيزيو «يوفنتوس»، وماركو فيراتي «باريس سان جيرمان».
في المقابل، ستفتقد إيطاليا مجدداً إلى لاعب وسط ميلان ريكاردو مونتوليفو الذي يغيب عن النهائيات بسبب إصابة في ساقه، بعد أن غاب عن مونديال البرازيل 2014 بسبب كسر في ساقه.
وكما كانت الحال في التشكيلتين الأوليين، لم يرد اسما صانع الألعاب المخضرم أندريا بيرلو والمهاجم «المشاغب» ماريو بالوتيلي.
وكان غياب بالوتيلي، الذي يدافع عن ألوان ميلان على سبيل الإعارة من ليفربول الإنجليزي، عن النهائيات الأوروبية غير محسوم قبل أن يعلن كونتي تشكيلته الأولية من 30 لاعباً.
من جانبه، تحدث بيرلو «37 عاماً» الذي يلعب حالياً في الدوري الأميركي مع نيويورك إف سي، مع كونتي بهذا الشأن، وقال «لا أشعر بأي خيبة. أنا أعرف وظيفتي وهو يعرف وظيفته».
وأضاف «المايسترو» بيرلو الذي ترك يوفنتوس الصيف الماضي من أجل الانتقال إلى الدوري الأميركي «التقينا خلال الموسم. إنها قرارات تتعلق بطرفين «هو وكونتي»، لكنه المدرب، ومن الطبيعي أن يتخذ القرارات التي تناسبه، وأن يقرر ما هو الأفضل بالنسبة له».
ومن المؤكد أن غياب بيرلو عن تشكيلة «الآزوري» الذي يفتقد إلى الأسماء الكبيرة خصوصاً في خطي الوسط والهجوم، سيترك أثره السلبي على إيطاليا التي وصلت إلى نهائيات النسخة الماضية عام 2012 بفضل جهوده الرائعة.
وفي ظل غياب لاعبين مميزين مثل بيرلو، سيكون خط الدفاع وحراسة المرمى مركزي الثقل في المنتخب، بوجود رباعي يوفنتوس القائد جانلويجي بوفون وليوناردو بونوتشي وأندريا بارزالي وجورجو كييليني، فيما سيتولى المهام الهجومية لاعبون مثل جراتسيانو بيليه وايدر وأنطونيو كاندريفا ولورنتسو انسينيي وتشيرو ايموبيلي.
وتخوض إيطاليا، الساعية لتناسي خيبة الخروج من الدور الأول لمونديال البرازيل 2014، اختباراً تحضيرياً أخيراً الاثنين المقبل ضد فنلندا في فيرونا، قبل السفر إلى فرنسا، حيث تواجه بلجيكا ثم السويد وأيرلندا في منافسات المجموعة الخامسة.

اقرأ أيضا