الاتحاد

الرياضي

منتخب الشباب «ب» يكسب الوحدة ودياً

منتخب الشباب يخرج بمكاسب كبيرة من التجربة الودية

منتخب الشباب يخرج بمكاسب كبيرة من التجربة الودية

في أول مبارياته التجريبية، فاز منتخب الشباب «ب» على فريق الرديف بنادي الوحدة بهدفين مقابل هدف، وذلك في المباراة التي جمعت بينهما مساء أمس الأول على ملعب الأكاديمية بنادي العين.

جاءت هذه التجرية ضمن برنامج معسكر منتخبنا الإعدادي الذي يقيمه حالياً بالعين استعداداً للتصفيات الآسيوية التي تستضيفها العين من الأول وحتى العاشر من نوفمبر القادم، ويلعب فيها منتخبنا الشاب في المجموعة التي تضم معه البحرين وقطر وسوريا وسريلانكا. قدم الفريقان مباراة طيبة المستوى اتسمت بالقوة والسرعة والندية، وإن عاب اللاعبين الخشونة بدون مبرر، وجاءت الأهداف الثلاثة في الشوط الأول، حيث كان الوحدة صاحب المبادرة في التسجيل بعد أن سجل لاعبه فيصل سهيل هدف السبق في الدقيقة 11، ولكن سرعان ما نظم المنتخب من صفوفه ويدرك التعادل عن طريق جمال إبراهيم في الدقيقة 32 وأتبعه زميله البديل عبدالله الشحي بالهدف الثاني قبل ثلاث دقائق من نهاية الشوط الأول. وجاء الشوط الثاني متكافئاً، وإن كان العنابي تأثر بطرد لاعبه وليد عزيز الذي تلقى بطاقة حمراء في الدقيقة 63 ليكمل فريقه اللقاء بعشرة لاعبين، مما منح «الأبيض الصغير» الفرصة ليفرض سيطرته على مجريات اللعب، ويشن أكثر من هجمة على المرمى الوحداوي دون أن يفلح لاعبوه في التسجيل. وفي المقابل كانت هناك محاولات متواصلة من جانب أصحاب السعادة لإعادة المباراة إلى نقطة البداية، إلا أن رباعي دفاع المنتخب وحارسه محمد يوسف أفسدوا عليهم كل هجماتهم، علاوة على أن الوحدة لعب عكس الهواء الذي كان تأثيره قوياً على أداء اللاعبين لينتهي اللقاء بفوز المنتخب2-1. مثل منتخب الشباب محمد يوسف وسالم جاسم وأحمد سالم وعدنان راشد ومحمد سالم، وعامر عمر وحارث سعيد وخالد جلال وحمد المري، جمال إبراهيم ويونس أحمد. وأشرك المدرب في المباراة 23 لاعباًً عدا الحارس سيف راشد بسبب إصابة طفيفة، ولعب للوحدة محسن محمد ومحمد مسعود وطحنون سالم ومحمد جابر ووليد عبدالله ووليد محمود وعبدالله صالح ومحمد علي وفيصل سهيل ومبارك المنصوري. أدار اللقاء طاقم تحكيمي ضم أحمد الشامسي للساحة وعاونه على الخطوط عوض مسري وسعد مبارك. وعقب انتهاء المباراة غادر اللاعبون مقر إقامتهم بفندق هيلتون العين بعد أن حصلوا على راحة يومي الجمعة والسبت على أن يعودوا غداً لمواصلة معسكرهم الإعدادي وملاقاة فريق النصر تحت 19 سنة في التجربة الودية الثانية يوم الأربعاء المقبل على ملعب أكاديمية نادي العين. وبعد المباراة الثانية سيحصل اللاعبون على راحة لمدة يومين قبل أن يتجمعوا مرة أخرى في بيوت الشباب بدبي قبل 24 ساعة من موعد المغادرة إلى المعسكر الخارجي. وقال المدرب هلال محمد إن المنتخب مازال في مرحلة استكشاف إمكانيات اللاعبين، وظهرت مجموعة منهم في اللقاء بمستوى جيد، بينما وضح أن المجموعة الأخرى في حاجة إلى مزيد من الإعداد والجاهزية، والمستوى الفني للغالبية منهم يبشر بكل الخير، إلا أن هنال جوانب فنية وتنظيمية وتكتيكية، وهذه الأخيرة بالذات، جميعها تحتاج إلى زيادة في التدريب والتطوير. وأضاف أتوقع أن يكون الوضع أفضل خلال المعسكر الخارجي الذي يقيمه المنتخب في ألمانيا بداية من 26 يوليو الجاري. ومن جانبه قال محمد حمدان بن جرش إداري منتخب الشباب «ب» إن الهدف من المرحلة الأولى من المعسكر هو رفع معدل اللياقة البدنية لدى اللاعبين، موجهاً في ذات الوقت كل الشكر لإدارة نادي العين التي لم تقصر في تهيئة الجو الملائم للمنتخب من أجل إنجاح معسكره التحضيري بالرغم من أن ملاعبه تخضع للصيانة العامة. وقال إن المعسكر في مدينة العين يمضي على قدم وساق وإن المشوار مازال طويلاً، حيث إن المنتخب سيدخل في مرحلة في غاية الأهمية من خلال معسكر ألمانيا، وأكد أن الباب مازال مفتوحاً لضم أي عناصر جديدة وفقاً لظروف المنتخب.

اقرأ أيضا

«الزعيم» يتفادى «الإعصار» مع احتفالية كايو