الاتحاد

الرياضي

لوحة «الأولين» تكتمل في «بيت المعرس»

الوثبة (الاتحاد) - لوحة جديدة.. وقصة بديعة.. اسمها الحب وعنوانها الوفاء، أسس لها “الأولين” وسار على نهجهم الشباب، ليكملوا ملامح اللوحة ويؤكدوا بان ما مضي منهاج يجب أن يسيروا على نهجه.
منذ الصباح الباكر توافدت المطايا إلى بيت المعرس، اختلفت الدروب.. جاءوا من كل العزب.. ركضوا نحو الميدان الصغير استعداداً للركض الطويل. الملاك في “السيايير” مهتمون باللحظات القادمة وما تحمله لهم من أفراح أو أحزان، والمضمرون أرسلوا لخيالهم أحلامهم تطلعاً لمجد معانقة الرموز الذهبية والصعود إلى المنصات. اختلفت الآمال واختلفت الطموحات وبين الناموس وخط النهاية كان الحلم، وكانت بداية البحث عن إنجاز في كرنفال رائع. وعند السادسة والنصف صباح أمس كانت البداية مع صافرة الانطلاقة.. كانت السيارات والهجن على خط واحد، الهجن تركض في المضمار وتسابق بعضها البعض، والملاك والمضمرون يتسابقون على الناموس ولكن عيونهم لا تفارق مطاياهم، ينظرون إليها بآمال وتطلعات وقبل نحو 300 متر من خط النهاية يحركون الربوت الآلي بـ “الريموت” ويشاركون مطيتهم حلمها قبل الوصول إلى خط النهاية.
والآن فاز من فاز، وخسر من خسر، ولكن رياضة الهجن كسبت كل شيء، وما وضعه “الأولين” لم يذهب أدراج الرياح، والكل فائز في “بيت المعرس”.

اقرأ أيضا

22 لاعباً في قائمة منتخب الناشئين