الاتحاد

الاقتصادي

الإدارة الأميركية تدرس الرد على قانون الطيران الأوروبي

واشنطن (رويترز) - بدأت إدارة الرئيس الأميركي باراك اوباما في وضع الاساس لاتخاذ إجراء مماثل للرد على قانون أوروبي يلزم شركات الطيران بدفع رسوم مقابل انبعاثات الكربون.
وازدادت في الفترة الأخيرة حدة المناقشات بين وكالات رئيسية رغم انه لم يتم التوصل لإجماع حتى الآن بشأن إمكانية أن تقوم الحكومة الأميركية بعمل أحادي أو بالتنسيق مع دول أخرى أحبطها القانون الأوروبي.
وبدأ سريان مفعول قانون الاتحاد الأوروبي في الأول من يناير الحالي ويلزم شركات الطيران العالمية دفع أموال مقابل انبعاثات الكربون على الرحلات القادمة والخارجة من أوروبا. وقال عدد من الخبراء إن أحد الخيارات التي قد تلجأ إليها الولايات المتحدة سيشمل فرض رسوم على خطوط الطيران الأوروبية لمواصلة الضغط الاميركي على صناع السياسة الأوروبيين.
واستخدمت الولايات المتحدة هذا النهج في نزاع تمت تسويته مؤخراً مع الارجنتين بشأن رسوم الهبوط.
وقال مسؤول كبير في الإدارة الأميركية لرويترز “كلها مطروحة على الطاولة، لم نقرر كيف سنتحرك إلى الأمام في أي اتجاه بعينه.”ورفض المتحدث الخوض في تفاصيل عن الخطوات المحتملة.
وتنتظر شركات الطيران الأميركية الذي رفع بعض منها الرسوم لتعويض اثار المشروع الأوروبي للاتجار في الكربون ردا رسميا من إدارة أوباما.

اقرأ أيضا

1.8 مليار درهم تداولات عقارات دبي