الاتحاد

الاقتصادي

ارتفاع أسعار النفط وسط تعاملات متقلبة

ارتفع سعر العقود الآجلة للنفط الخام الأميركي وسط تعاملات متقلبة، فيما تراجع خام برنت أمس في ظل توقعات بتحسن اقتصاد الولايات المتحدة، أكبر دولة مستهلكة للنفط في العالم.
ويعد تحرك سعر عقود مزيج برنت وعقود الخام الأميركي في اتجاهين معاكسين حركة نادرة في السوق.
وارتفعت عقود الخام الأميركي 66 سنتاً إلى 89,4 دولار للبرميل بحلول الساعة 10,10 بتوقيت جرينتش، بينما تراجعت عقود مزيج برنت خام القياس الأوروبي تسليم فبراير المقبل 53 سنتاً إلى 93,99 دولار للبرميل، وقال توني نونان مدير المخاطر لدى ميتسوبيشي كورب في طوكيو “يبدو لي أن الخام الأميركي شهد مبالغة في البيع مقارنة مع برنت ولهذا فهو يصحح”.
إلى ذلك، قال محلل بارز في صناعة النقل البحري إن صادرات أعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” من النفط الخام ماعدا أنجولا والإكوادور ستهبط 310 آلاف برميل يومياً خلال فترة الأسابيع الأربعة التي تنتهي في الثاني والعشرين من يناير الجاري.
وقالت مؤسسة أويل موفمنتس الاستشارية البريطانية إن صادرات النفط الخام المحمولة بحراً لأعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” ستنخفض في فترة الأسابيع الأربعة في المتوسط إلى 23,60 مليون برميل يومياً مقابل 23,91 مليون برميل يومياً في الأسابيع الأربعة المنتهية في 25 من ديسمبر الماضي.
وأضافت المؤسسة بقولها إن هذا سيكون أكبر تراجع للصادرات منذ الأسابيع الأربعة التي انتهت في الثاني من أكتوبر من العام الماضي، وقال المحلل روي ماسون: “حدث بصفة أساسية هبوط في الصادرات المتجهة شرقاً”.
وقد اتفقت منظمة “أوبك” في اجتماع الشهر الماضي على إبقاء سقف إنتاجها المستهدف دون تغيير مثلما فعلت منذ اتفاقها على تخفيضات إنتاجية مجموعها 4,2 مليون برميل يومياً من ديسمبر 2008 لمواجهة تراجع الطلب والأسعار.
وتظهر تقديرات “رويترز” أن التزام أعضاء “أوبك” بالتخفيضات وصل إلى 55 في المئة الشهر الماضي، منخفضاً من 56 في المئة في نوفمبر الماضي، وقد بلغ معدل الالتزام ذروته 81 في المئة في أبريل ومارس 2009.

اقرأ أيضا