صحيفة الاتحاد

دنيا

سمر الشامسي تحلق «بإبداعاتها اللونية» في بيروت

رحمة الزعابي وسعد المهندي ونور الشريف وإيلي ماروني يتابعون توضيح  سمر الشامسي عن إحدى لوحاتها في افتتاح المعرض

رحمة الزعابي وسعد المهندي ونور الشريف وإيلي ماروني يتابعون توضيح سمر الشامسي عن إحدى لوحاتها في افتتاح المعرض

في تظاهرة فنية وثقافية من «العيار الثقيل» أزاحت الفنانة المهندسة سمر الشامسي الستار عن آخر أعمالها الفنية التشكيلية في معرضها العالمي الرابع «إبداعات لونية 2009»، حيث افتتح إيلي ماروني وزير السياحة اللبناني وتمام سلام وزير الثقافة ورحمة الزعابي سفير دولة الإمارات في بيروت، والفنان نور الشريف المعرض الشخصي للفنانة الشامسي في «القاعة الزجاجية» بوزارة السياحة اللبنانية، ويستمر لمدة خمسة عشر يوماً، برعاية سفارة الدولة في بيروت وقناة تلفزيون الجديد، وسط اهتمام وحضور إعلامي غير مسبوق، حيث شهد الحفل عدد كبير من السفراء وأعضاء السلكين السياسي والدبلوماسي، وفي مقدمتهم سفراء إسبانيا وقطر وعدد كبير من النواب اللبنانيين وحشد كبير من رجال الصحافة والإعلام ومراسلي شبكات التلفزة والقنوات الفضائية , ولفيف كبير من النقاد والفنانين التشكيليين والجمهور العاشق للفن التشكيلي. وفي كلمته الافتتاحية أكد رحمة الزعابي سفير الدولة في بيروت حرص سفارة الإمارات على رعاية مثل هذه الأعمال الفنية والثقافة المتميزة التي تمثل فيه المهندسة سمر الشامسي المرأة الإماراتية الطموحة بتحدياتها وفنها وإسهاماتها الراقية لتؤكد للعالم من حولنا أن المرأة الإماراتية والخليجية التي اقتحمت عالم السياسة والاقتصاد والمال والأعمال وساحات القضاء قادرة أيضاً أن تحقق بصمة متميزة عالمياً في مجال الإبداع والفنون، وكما تألقت أعمال الفنانة الشامسي في أبوظبي ودبي والقاهرة وروما وباريس وشرم الشيخ جاء الوقت لتحلق بتميزها في بيروت عاصمة الفن والثقافة والإبداع.

لبنان العرب

وأعرب إيلي ماروني وزير السياحة اللبناني عن سعادته برعاية هذا الحدث الفني المتميز مؤكداً» أن لبنان رغم جراحه وآلامه سيكون قادراً على القفز فوق الجراح، وسيبقى دائماً عنواناً وساحة عربية للجمال والفن والإبداع، وبيتاً عربياً لكل الأشقاء، ورمزاً للتعايش والأمن والسلام والوحدة والوئام، وأن إقامة مثل هذا المعرض الفني العالمي للفن التشكيلي في قلب بيروت في هذا الوقت الذي ينجح فيه لبنان في لملمة جراحه وآلامه، إنما هي رسالة مزدوجة للفنانة المبدعة الشامسي من خلال أفكارها وأعمالها الإبداعية التي تقدمها للعالم، وأن لبنان سيكون دائماً وأبداً للبنانيين، وسيبقى صوتاً عربياً ومنبراً حراً لكل العرب». كما أكد تمام سلام وزير الثقافة اللبناني في كلمته أن إقامة «إبداعات لونية 2009» للفنانة الإماراتية سمر الشامسي في بيروت، إنما يؤكد للعالم أن لبنان رغم ما مر به من ظروف صعبة وقاسية وأليمة، سيبقى دائماً واحة للإبداع والعطاء، ولن يتخلى عن دوره في إشعاع الفن والثقافة في عالمنا العربي والعالم من حولنا، وأن الأعمال الفنية المشاركة جاءت متميزة ومتنوعة بكل أطياف الفن التشكيلي، وتحمل في جنباتها أفكاراً ورسائل عميقة ومتعددة، وتجسد دور الفن في إثراء الحس الإنساني والارتقاء به فوق الأزمات والمحن».

عنوان مشرف

ومن جانبه أشار سعد المهندي سفير دولة قطر في بيروت إلى أن المعرض المتميز يمثل حركة وتقدم الفن التشكيلي في الإمارات وفي منطقة الخليج العربي، وأن أعمال الفنانة الشامسي وإبداعاتها إنما هي انعكاس طبيعي لما حظي به المجتمع الإماراتي والخليجي من تقدم وتطور، وما حققته المرأة الخليجية والإماراتية من إسهامات وإنجازات، والأعمال المشاركة بتنوعها وتعددها وثرائها الحراك الثقافي والفني في بيروت كعاصمة للفن والثقافة والإبداع.

إطلالة خليجية

وأعرب ديمتري خضر مدير عام تلفزيون الجديد الراعي لإقامة المعرض عن قيمة الإبداعات الفنية للفنانة الشامسي كإطلالة خليجية وإماراتية راقية لم تكن معروفة لدى كثير من العرب أو من الجماهير المحبة للفن التشكيلي سواء في لبنان أو خارجه، وأن الأعمال المعروضة تتسم بالتعدد والتنوع وثراء الفكر الذي يميز الفنانة التشكيلية الإماراتية وانتقالها بين جميع أنواع الفن التشكيلي برشاقة وإبداع وتميز دون أن تتخلى عن ثوابتها البيئية الخليجية والإماراتية التي تستمد منها الكثير من أفكارها وإبداعاتها.