الاتحاد

الإمارات

القطاع الصحي بأبوظبي يشيد بتطوير الخدمات الطبية ويطالب بتسريع ترخيص الأطباء الجدد

مبنى مستشفى المفرق الجديد (الاتحاد)

مبنى مستشفى المفرق الجديد (الاتحاد)

إبراهيم سليم (أبوظبي) - أكد عدد من مسؤولي القطاع الصحي العام والخاص، حدوث تطور نوعي في الخدمات الصحية بإمارة أبوظبي، وأشادوا بجهود هيئة الصحة بأبوظبي في الحد من المشكلات التي كانت في السابق، وأن هناك تطوراً وتحسيناً في الأداء.
وأشار هؤلاء المسؤولون إلى حجم الإنجازات التي تحققت في القطاع الصحي خلال الفترة الماضية، وأكده تقرير الأداء الحكومي لإمارة أبوظبي لعام 2012 .
وأعرب البعض عن الأمل في معالجة موضوع الفترة الزمنية الخاصة بحصول الأطباء الجدد الذين يتم استقدامهم من الخارج على الترخيص لممارسة المهنة في أبوظبي .
وقال سيف بدر القبيسي، إن شركة “صحة” تنفذ خططاً تتماشى مع توجهات الحكومة، وكان التحدي الذي واجهنا في الشركة هو العمل على خفض وقت الانتظار بالنسبة للمراجعين، خاصة في مراكز الطوارئ، وكذلك توفير الأسرة الكافية للمرضى المنومين. ونعتقد أننا قمنا بقفزة هائلة فيما يتعلق بهذا النوع، حيث تم إدخال توسعات في معظم مستشفياتنا ومراكزنا الصحية، وأن كل ذلك ما كان ليتم، لولا توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، والمتابعة الحثيثة للفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي، فالتعليمات واضحة من القيادة الرشيدة بخصوص توفير أقصى المعايير العالمية في الخدمات الصحية للمواطنين والمقيمين في أبوظبي.
وأوضح القبيسي أن توسعة أقسام الطوارئ حقق قفزة في جميع مستشفياتنا، حيث ارتفع عدد وحدات الطوارئ من 10 إلى 35 وحدة في مستشفى المفرق، ومن 24 إلى 88 وحدة في خليفة الطبية، ومن 32 إلى 57 وحدة في مستشفيات المنطقة الغربية، ومن 27 إلى 51 وحدة في مستشفى العين، ومن 21 إلى 34 وحدة في توام.
وأضاف قائلاً : “ رغم ما حققناه لانزال نطمح في السعي لتحقيق الأفضل بما يتطابق مع أهداف خطة حكومة أبوظبي 2030، وأن الفترة المقبلة ستشهد طفرة إضافية في المشاريع الصحية، حيث نتوجه نحو توفير مراكز صحية للتجمعات السكنية الجديدة في مختلف مناطق إمارة أبوظبي، طبقا لتوجيهات القيادة الرشيدة، منوهاً بالتعاون المشترك بين الشركة وهيئة صحة أبوظبي من أجل التعجيل بالتراخيص للمهنيين الصحيين والكادر الطبي.
ولضمان تحسين آلية العمل في أقسام الطوارئ? قال القبيسي، إنه تم تعديل نظام العمل، واعتماد حلول تساعد على تسهيل حصول المرضى على الخدمة، وتقليل الإجراءات المصاحبة لفترة وجود المريض في أقسام الطوارئ، من خلال إدماج عمليتي التسجيل المكتبي والتصنيف التمريضي في عملية واحدة.?كما أطلقنا مبادرات خاصة بأقسام الطوارئ، تشمل خطة توسعة أقسام الطوارئ ?تهدف إلى تخفيف الضغط على أقسام الطوارئ، عن طريق استحداث عيادات خارجية جديدة، وإنشاء أقسام الرعاية المستعجلة، وتحسين سير وتدفق العمل في أقسام الطوارئ، وكذلك إنشاء مسارات خاصة بفئات معينة في بعض المستشفيات، كالأطفال وحاملي بطاقة ثقة.
من جانبه، أعرب الدكتور يس الشحات المدير الطبي لمستشفى برجيل عن شكره لما تقدمه هيئة الصحة في أبوظبي من تيسيرات للقطاع الصحي في الإمارة، مؤكداً حدوث تطور وتغير ملموس بالفعل في الخدمات الصحية على مستوى الإمارة منذ إنشاء .
وأشار إلى أنه كانت هناك مشكلة تتلخص في استخراج تراخيص الأطباء لمزاولة المهنة في الإمارة، والذي كان يمر عبر مراحل متعددة، تتراوح بين 6 شهور وسنة لاستخراج التراخيص، وأنه بعد صدور القرارات الأخيرة التي نفذتها الهيئة بالتجديد التلقائي للتراخيص لمدة سنتين، وبدأت الأمور في التحسن بعد هذا القرار.
وأضاف الشحات أنه مع التطور في القطاع الصحي في الإمارة، وازدياد المنافسة بين المنشآت الصحية على تقديم أفضل الخدمات الصحية للمواطنين والمقيمين في الإمارة، فقد استدعى ذلك استقطاب الكفاءات الطبية من الخارج، إلا أنه لايزال استخراج الترخيص يأخذ وقتاً طويلاً، ولكن بالمقارنة بالسابق، فإن الوضع الحالي يعد أفضل .

اقرأ أيضا

الإمارات تواصل تسيير قوافل الإغاثة إلى أهالي حضرموت وشبوة